خالد صلاح

"آبى" يتطلع لإجراء محادثات متعمقة مع "بوتين" والاجتماع مع "كيم جونج أون"

الأحد، 02 سبتمبر 2018 09:33 ص
"آبى" يتطلع لإجراء محادثات متعمقة مع "بوتين" والاجتماع مع "كيم جونج أون" رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى
طوكيو (أ ش أ)
إضافة تعليق

أعرب رئيس الوزراء اليابانى شينزو آبى عن تطلعه لإجراء "محادثات متعمقة" مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، وعن رغبته فى الاجتماع شخصيا مع الزعيم الكورى الشمالى كيم جونج أون.

وأكد آبى ـ حسبما أفادت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية اليوم ـ أنه سيعقد نقاشا متعمقا مع بوتين خلال زيارته إلى روسيا المقرر إجراؤها فى 11 سبتمبر الجارى، معربا عن رغبته فى إبرام معاهدة سلام تؤدى إلى حل مشكلة الأقاليم الشمالية – وهى الجزر المتنازع عليها وتطالب بها كل من روسيا واليابان، ويُشار إليها فى روسيا باسم جزر الكوريل الجنوبية...وسيكون هذا اللقاء الثانى والعشرين بين الزعيمين الروسى والياباني.

وأشار آبى أيضا إلى الحاجة إلى إحراز تقدم فى العلاقات مع كوريا الشمالية، وقال: "فى النهاية، سأكون بحاجة إلى مقابلة رئيس حزب العمال الكورى كيم جونج أون، ويجب أن تسهم مثل هذه المفاوضات فى حل مشكلة المواطنين اليابانيين الذين اختطفهم جهاز المخابرات الكورى الشمالى وأبقاهم قسرا فى كوريا الشمالية منذ السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي".

وأعرب رئيس الوزراء اليابانى عن رضاه بتطوير علاقات بلاده مع الصين...وقال: "بعد زيارة رئيس مجلس الدولة الصينى لى كه تشيانج إلى اليابان، عادت العلاقات بين اليابان والصين إلى طبيعتها فى مايو، كما أتطلع إلى زيارة الصين فى أكتوبر المقبل، وأريد دعوة الرئيس الصينى شى جين بينج فى المقابل إلى زيارة اليابان".

وتزعم كل من روسيا واليابان أحقيتهما فى امتلاك جزر إيتوروب وهابوماى وكوناشير وشيكوتان، ومع ذلك، فإن جميعها يخضعون للولاية القضائية الروسية، حيث تعتقد روسيا أن الجزر أصبحت جزءًا من الاتحاد السوفيتى كنتيجة للحرب العالمية الثانية، وفى عام 1956، وافق الاتحاد السوفيتى على النظر فى إعادة الجزر إلى اليابان إذا تم إبرام معاهدة رسمية بعد الحرب العالمية الثانية، ولكن لم يتم التوصل إلى حل حتى الآن.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة