خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الجماعة الصحفية تنتفض ضد إهانة إلهامى عجينة لأبناء المهنة.. تطالب رئيس البرلمان برد الاعتبار وفتح تحقيق عاجل.. الصحفيون البرلمانيون يدينون الإهانة.. وعبد المحسن سلامة: لن نرضى بمثل هذا التصرف من أحد النواب

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 01:00 ص
الجماعة الصحفية تنتفض ضد إهانة إلهامى عجينة لأبناء المهنة.. تطالب رئيس البرلمان برد الاعتبار وفتح تحقيق عاجل.. الصحفيون البرلمانيون يدينون الإهانة.. وعبد المحسن سلامة: لن نرضى بمثل هذا التصرف من أحد النواب الجماعة الصحفية تنتفض ضد إهانات إلهامى عجينة
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتفضت الجماعة الصحفية ضد إهانة النائب إلهامى عجينة عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس لعدد من الصحفيين بألفاظ خارجة، وذلك أثناء تغطيتهم لجولة محافظ الدقهلية، حيث طالبت النقابة الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان برد اعتبار أعضائها.

فيما طالب عدد من الصحفيين أعضاء مجلس النواب الدكتور على عبد العال بفتح تحقيق عاجل فى الواقعة للوقوف على حقيقة الأمر .

فى البداية، أدانت نقابة الصحفيين الإهانة التى تعرض لها الزملاء الصحفيين أعضاء النقابة بمحافظة الدقهلية من النائب إلهامى عجينه عضو مجلس النواب عن دائرة بلقاس لتعديه على الزملاء بألفاظ نابية خارجة عن كل حدود الاحترام واللياقة وبلامبرر ويعاقب عليها القانون، وذلك أثناء تغطية الزملاء لجولة محافظ الدقهلية الدكتور كمال شاروبيم.            

وأعلنت النقابة فى بيان لها رفضها  لهذا السلوك من نائب دائرة "بلقاس" ،مطالبة الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب برد اعتبار الزملاء، متابعة: "إذ أن السكوت على مافعله يمثل إهانة لمجلس النواب نفسه، كما أن هذا المسلك لم نتوقعه من عضو بمجلس النواب".

وإهابت النقابة بالزملاء الصحفيين أعضاء مجلس النواب إلى عدم السكوت على ما بدر من النائب المذكور والتقدم بمذكرة عاجلة لرئيس المجلس للحفاظ على وحدة الصف فى الظروف التى يمر بها الوطن ،والتصدى لهذه المحاولات المغرضة للنيل من "الصحافة، مشيدة بموقف الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية الذى توجه للزملاء فى قسم شرطة جمصه لاحتواء الموقف وعدم تحرير محضر ضد النائب المذكور .

وأكد عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين، أنه سيتواصل مع الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب بشأن تلك الواقعة ،مضيفا أن رئيس البرلمان لن يقبل بذلك و أنه لن يغفل مثل هذه التصرفات .

وأوضح عبد المحسن سلامة فى تصريح لـ"اليوم السابع" ،أن موقف الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية الذى توجه للزملاء فى قسم شرطة جمصة لاحتواء الموقف وعدم تحرير محضر ضد النائب المذكور، موقف محترم، متابعا: " نقدر أعضاء مجلس النواب ودور المجلس ولكن لن نرضى بمثل هذا التصرف الشاذ من أحد النواب ".

ونوه حسين الزناتى السكرتير العام المساعد لنقابة الصحفيين إلى أن الألفاظ النابية التى أطلقها عضو مجلس النواب "الهامى عجينة" على عدد من الزملاء الصحفيين أثناء قيامهم بمهمتهم وتغطيتهم  الصحفية لجولة محافظ الدقهلية لن تمر مرور الكرام، مؤكداً أن ما جرى يمثل إهانة لكل الصحفيين .

وأشار حسين الزناتى فى تصريحات له إلى أن النقابة ستتخذ كل الخطوات التى تحفظ للزملاء حقوقهم بعد ما جرى من النائب الذى من المفترض انه يمثل الشعب ، ويعد صوتاً حراً له، متابعا: "فترك مهمته الأساسية ليحاول أن ينال من الصحفيين والمهنة بألفاظ نابية لا تليق بممثل الشعب ".

وطالب الزناتى الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب باتخاذ موقف من النائب يرد لجموع الصحفيين اعتبارهم مما قام به عجينة، انحيازاً للقيم والمبادئ التى يجب أن يعمل فى إطارها ممثلاً للشعب لا تجاوزاً فى حق الآخرين.

وأوضح الزناتى أن صوت الصحافة الحر لن يخفت، مهما حاول البعض النيل منها ، لأنها ستبقى صوت الشعب ونبضه، رغم كل الصعاب التى تواجه المهنة من كل اتجاه، مشيراً إلى أن ما قام به النائب لا يمكن أن تقبله الدولة، ولا باقى أعضاء مجلس النواب الذين يحملون الاحترام للصحافة، مشيراً الى أن عدداً لا بأس به من أبناء المهنة، هم أعضاء فى مجلس النواب قادرون وحدهم على الرد على ما أورده هذا النائب من ألفاظ لا تليق بالمهنة ولا أصحابها .

وأشاد الزناتى بموقف محافظ الدقهلية لمحاولة احتواء ما جرى وتقديم اعتذاره للزملاء، لكنه فى الوقت نفسه لايمكن لنقابة الصحفيين أن تتنازل عن حقوق الزملاء.

فيما، قال النائب تامر عبد القادر، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إنه عندما تصدر إساءة من عضو مجلس نواب فإنها تعد إساءة كبيرة لأنه لا يمثل نفسه بل يمثل الشعب الذى انتخبه، مضيفا أن الإساءة لأبناء صاحبة الجلالة الذين يحملون على عاتقهم حرية الرأى ونقل كافة الأحداث أمر مرفوض.

ونوه تامر عبد القادر فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إلى أنه لابد أن يتم معاملة الصحفيين والإعلاميين بقدر كاف من الاحترام، مشيرا إلى أن لجنة الإعلام ستنظر فى مطالب نقابة الصحفيين وأنها ستدعمها، متابعا: "لا نرضى الإساءة لأحد".

وطالب مصطفى بكرى عضو مجلس النواب بفتح تحقيق عاجل فى واقعة تعدى النائب الهامى عجينه على عدد من الصحفيين للوصول إلى حقيقة ما جرى، مضيفا أن الصحافة يجب أن تحترم وأن النائب يجب أن يحترم الصحافة والصحفيين وأبناء المجتمع .      

وتابع بكرى فى تصريحات لـ"اليوم السابع" قائلا :" ما سمعناه عن تعدى النائب على الصحفيين أمر يتوجب معرفته جيدا و التحقيق فيه و النقابة معنية بالأساس بهذا الأمر للوقوف على حقيقة ما جرى الاعتداء و السب أمر مرفوض جملة و تفصيلا ".              

و شدد مصطفى بكرى عضو مجلس النواب على أنه لا يقبل إهانة أى زميل صحفى و خاصة أن الصحفيين كانوا يؤدون عملهم .

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد المدنى

تمام تمام تمام

كدا وقع الحزب الوطنى فى رجالته ورجال كل العصور------------------ ان كان الهامى عجينة نائب عن بلقاس فلم يتحدث الا من خلال تجاربة فى الحزب الوطنى -------------- لا يوجد ضوء مسلط عليه فى تلك الفترة فأراض ان يلفت الاضواء اليه ----------------- ولكن للاسف جت فى زملاء الكفاح معه من ايااااااااااااااام زمااااااااان /-----/-/-/- و تمام تمام تمام

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة