خالد صلاح

الأمم المتحدة تطالب بابتعاد جيش بورما عن السياسة بعد أزمة الروهينجا

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 08:47 ص
الأمم المتحدة تطالب بابتعاد جيش بورما عن السياسة بعد أزمة الروهينجا مسلمو بورما ومجلس الأمن - أرشيفية
أ ف ب
إضافة تعليق

دعا محققون من الأمم المتحدة الثلاثاء الحكومة المدنية فى بورما إلى إخراج الجيش من الحياة السياسية فى البلاد بسبب تورطه فى "الإبادة" ضد المسلمين الروهينجا.

وقال التقرير النهائى للمحققين إن الحكومة البورمية "يجب أن تواصل العملية التى تهدف إلى سحب العسكريين من الحياة السياسية" فى هذا البلد الذى ما زال الجيش يلعب فيه دورا أساسيا على الرغم من وصول حائزة نوبل للسلام أونج سان سو تشى إلى السلطة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة