خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

خلاف "محمد صلاح – مانى" شائعة تحولت إلى حقيقة.. 4 شواهد تكشف أنانية النجم السنغالى ضد الفرعون المصرى.. إيفرتون شاهد عيان على البداية.. القميص رقم "10" وقمة مانشستر يونايتد الأبرز.. وتوتنهام يؤكد توتر العلاقة

الأحد، 16 سبتمبر 2018 12:11 م
خلاف "محمد صلاح – مانى" شائعة تحولت إلى حقيقة.. 4 شواهد تكشف أنانية النجم السنغالى ضد الفرعون المصرى.. إيفرتون شاهد عيان على البداية.. القميص رقم "10" وقمة مانشستر يونايتد الأبرز.. وتوتنهام يؤكد توتر العلاقة محمد صلاح وساديو مانى ثنائى ليفربول في مباراة توتنهام
كتب - مروان عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

على الرغم من الفوز الثمين الذى حققه ليفربول على توتنهام بنتيجة 2 – 1 فى المباراة التى جمعتهما ظهر أمس، السبت، على ملعب "ويمبلى"، ضمن منافسات الجولة الخامسة من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج"، وهو الفوز الخامس على التوالى لـ"الريدز" ليتقاسم صدارة المسابقة مع تشيلسى برصيد 12 نقطة، إلا أن وسائل الإعلام الإنجليزية وجماهير ليفربول لا حديث لها سوى عن حقيقة الخلاف بين النجم المصرى محمد صلاح والسنغالى ساديو مانى، على خلفية تجاهل الأخير التمرير لهداف النسخة الماضية من مسابقة الدورى الإنجليزى برصيد 32 هدفاً من أجل مساعدته على تسجيل الأهداف.

هل انتهى شهر العسل بين محمد صلاح وساديو مانى؟.. هل اشتعلت نار الغيرة لدى ساديو مانى من محمد صلاح؟.. أسئلة تدور فى أذهان الجماهير المصرية وكذلك مشجعى ليفربول والإجابة "نعم".

ويبدو أن ساديو مانى لن يسمح للنجم المصرى محمد صلاح بالاستحواذ على نجومية ليفربول بمفرده، مثلما حدث فى الموسم الماضى والذى تربع خلاله محمد صلاح على عرش النادى الإنجليزى، كما استحوذ على الغالبية العظمى من الجوائز الفردية ليتواجد ضمن القائمة النهائية للمرشحين للحصول على جائزة "ذا بيست" لعام 2018 التى تمنح لأفضل لاعب فى العالم من الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، بجانب حصول محمد صلاح على المركز الثالث فى قائمة أفضل لاعبى أوروبا لعام 2018.

شواهد تؤكد خلاف محمد صلاح ومانى ثنائى ليفربول

والبداية مع حصول ساديو مانى على القميص رقم "10" فى نادى ليفربول بداية من هذا الموسم، كما سعى ليكون اللاعب رقم "1" فى تسديد ركلات الجزاء، بعدما تناوب الثنائى محمد صلاح وجيمس ميلنر على تسديدها الموسم الماضى.

واقعة "غيرة" ساديو مانى من محمد صلاح ليست الأولى، فقد سبق وكشفت صحيفة "ميرور" الإنجليزية عن توتر العلاقة بين المصرى محمد صلاح والسنغالى ساديو مانى ثنائى ليفربول، عقب مباراة إيفرتون التى أقيمت بملعب "آنفيلد"، ضمن منافسات الجولة الـ16 من عمر مسابقة الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" الموسم الماضى، والتى انتهت بالتعادل الإيجابى 1/1.

وأهدر ساديو مانى هدفاً مؤكداً لفريق ليفربول فى اللحظات الأخيرة من زمن الشوط الأول لمباراة إيفرتون، بعدما تجاهل تمرير الكرة إلى محمد صلاح الذى كان خالياً من رقابة مدافعى إيفرتون، مفضلاً التسديد، حيث وضع المهاجم السنغالى الكرة خارج المرمى، وهى الواقعة التى كانت بمثابة "نقطة التحول" فى اللقاء.

وقالت الصحيفة، إن محمد صلاح عاتب زميله ساديو مانى بين شوطى المباراة على تجاهل تمرير الكرة إليه وإهداره فرصة تسجيل الهدف الثانى، والقضاء على طموحات إيفرتون فى العودة للمباراة.

وأضافت الصحيفة فى ذلك الوقت، أن جماهير ليفربول ترى أن ساديو مانى بدأ يشعر بـ"الغيرة" من محمد صلاح الذى يقدم مستويات رائعة مع "الريدز"، ويتصدر قائمة هدافى الدورى، مشيرة إلى أن اللاعب السنغالى اتخذ أسوأ قرار فى مسيرته مع ليفربول بتجاهل تمرير الكرة إلى محمد صلاح، وعدم منحه تسجيل ثانى أهداف "الريدز" فى شباك إيفرتون.

وفى يوليو الماضى، رفض ساديو مانى منح محمد صلاح فرصة تسديد ركلة الجزاء التى تسبب فى احتسابها خلال المباراة التى جمعت بين ليفربول ومانشستر يونايتد بالولايات المتحدة الأمريكية، وهى تسديد ركلة الجزاء التى تمكن من خلالها ساديو مانى من إحراز الهدف الأول فى شباك مانشستر يونايتد.

 

وتغلب ليفربول على مانشستر يونايتد بنتيجة 4 – 1، ضمن منافسات بطولة كأس الأبطال الدولية، والتى شهدت مشاركة الثنائى محمد صلاح وساديو مانى فى الشوط الأول من عمر المباراة.

وأخيراً فى مباراة ليفربول وتوتنهام أمس، قاد ساديو مانى هجمة للريدز فى الدقائق الأخيرة من مباراة توتنهام وكان يركض محمد صلاح على يمينه مواجهاً المرمى وفى موقع يسمح له بالتسجيل، إلا أن اللاعب السنغالى تجاهل التمرير للنجم المصرى ومنح تمريرة لنابى كيتا الذى كان فى وضعية صعبة للتسجيل، لتضيع فرصة التوقيع على الهدف الثالث، وقد تكرر الأمر فى مناسبات أخرى خلال اللقاء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة