خالد صلاح

لماذا يرصد "الإحصاء" حالات التعثر؟ وكيف يحددها؟ .. فى 7 معلومات

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 08:00 ص
لماذا يرصد "الإحصاء" حالات التعثر؟ وكيف يحددها؟ .. فى 7 معلومات المركزى للتعبئة العامة والإحصاء
كتبت- هبة حسام
إضافة تعليق
يحرص الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، خلال شهر سبتمبر من كل عام، بإصدار نشرته السنوية حول أحكام البروتستو والإفلاس للمتعثرين، ولكن، لماذا يصدر الجهاز هذه النشرة؟، وكيف يحدد حالات التعثر؟ وماذا يعنى "البروتستو"؟.. يستعرض التقرير التالى الإجابة على تلك التساؤلات فى 7 معلومات.
 
 
1- تشير كلمة "البروتستو"، لعدم وجود رصيد بالبنك يكفى لقيمة الكمبيالة المحررة المستحقة الدفع على التاجر، ينتج عنها اتخاذ إجراء ضده يعرف بـ"البرتسة" من خلال ورقة تسمى "بورتستو" يأخذها الدائن من المحكمة لإثبات حقه قانونياً فى عدم سداد المدين للمديونية.
 
2- فى حال عدم استمرار المدين فى عدم سداد المديونية، يتخذ إجراءات قانونية اخرى مثل أحكام إشهار الإفلاس، فالبرتوستو مرحلة سابقة على الإفلاس.
 
3- تهدف النشرة إلى تصوير حركة عدد حالات أحكام إشهار الإفلاس والبروتستو وقيمة الدين لجميع انشطة الدولة الاقتصادية.
 
4- نظراً لأن المؤشرات الاقتصادية تعد أحد الدلائل التى تعكس مدى ازدهار واستقرار الأوضاع الاقتصادية للأنشطة المختلفة، يرصد "الإحصاء" حالات الإفلاس والتعثر التى تعد أحد المؤشرات الاقتصادية.
 
5- يحرص الجهاز على رصد مختلف المؤشرات الاقتصادية لتوفير البيانات اللازمة لمتخذى القرار بشكل دقيق ومجمع.
 
6- تجمع بيانات نشرة "أحكام البروتستو والإفلاس" عن سنة ميلادية من أول يناير حتى نهاية ديسمبر.
 
7- تجمع البيانات من وزارة العدل من خلال المحاكم الابتدائية الخاصة بحالات البروتستو وعددها 28 محكمة، المحاكم الاقتصادية الخاصة بأحكام إشهار الإفلاس وعددها 8 محاكم.
 
 
وكان جهاز الإحصاء، أعلن فى بيان له أمس الأربعاء، حول نشرته السنوية لأحكام البروتستو والإفلاس لعام 2017، عددا من المؤشرات، جاء أبرزها، أن قيمة الدين لحالات البروتستو التى تم سدادها العام الماضى، بلغت 56.9 مليون جنيه، مقابل 81.3 مليون جنيه عام 2016، بانخفاض قدره 24.4 مليـون جنيه بنسبه 30%.
 
 
وبلغ عدد حالات البروتستو التى دفعت قيمته "تجار سددوا ديونهم"، 6560 حالة عام 2017، مقابل 9226 حالة عام 2016، بانخفاض قدره 2666 حالة بنسبه 28.9%، فيما بلغ عدد حالات بروتستو عدم الدفع " تجار لم يسددوا ديونهم" 19935 حالة عام 2017، مقابل 32850 حالة عام 2016، بانخفاض قدره 12915 حالـة بنسبه 39.3%.
  
 
كما أشارت النشرة الإحصائية، إلى قيمه الدين لحالات بروتستو عدم الدفع والتى بلغت 717.6 مليون جنيه عام 2017، مقابل 765.2 مليون جنيه عام 2016، بانخفاض قدره 47.6 مليون جنيه بنسبه 6.2%، أما عن أحكام الإفلاس، فأوضحت النشرة أن عدد حالات أحكام إشهار الإفلاس بلغت خلال عام 2017 حالة واحدة فقط بمديونية 200 ألف جنيه.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة