خالد صلاح

فيديو وصور.. انهيار المنازل وتشريد الملايين وغرق الشوارع حصاد وصول إعصار "فلورنس" للولايات الساحلية الأمريكية..فرق الإنقاذ تحرر 150 شخصا عالقا فى مدينه "نيوبرن".. و10 ملايين منزل مهددين بسبب العواصف الإستوائية

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 08:14 م
فيديو وصور.. انهيار المنازل وتشريد الملايين وغرق الشوارع حصاد وصول إعصار "فلورنس" للولايات الساحلية الأمريكية..فرق الإنقاذ تحرر 150 شخصا عالقا فى مدينه "نيوبرن".. و10 ملايين منزل مهددين بسبب العواصف الإستوائية
كتبت - هبة مكى
إضافة تعليق
ولايات شبه مهجورة وشركات ومدراس ومحلات مغلقة أو مدمرة وعائلات مشردة بلا مأوى وبلا كهرباء وأكثر من 1500 رحلة جوية ملغاة، هذا هو الوصف المختصر لما تسبب به إعصار فلورنس بعد ساعات فقط من وصوله الولايات الساحلية الأمريكية.
 
عواصف وأمطار وفياضانات تدمر المبانى وتهدد الحياة اجتاحت ولاية كارولينا الشمالية الأمريكية بعد وصول إعصار فلورنس لها فى الصباح الباكر اليوم، حيث عملت فرق الإنقاذ على تحرير 150 شخصاً عالقاً فى مدينه "نيوبرن" أحدى المدن الساحلية فى الولاية، مع تسجيل نهر النيوز الذى يقع فرب المدينة لارتفاع أكثر من 3 أمتار وتحذيرات المتحدث باسم المدينة "كولين روبرتس" من أن حدة العاصفة ستزداد بمرورها عبر المدينة .
 
أحد الحدائق فى الساعة الواحدة والنصف ظهراً
أحد الحدائق فى الساعة الواحدة والنصف ظهراً
 
 
نفس الموقع بعد أربع ساعات
نفس الموقع بعد أربع ساعات
 
ووفقاً لموقع "الدايلي ميل"  تم إنقاذ 70 شخصا من فندق أوشك على الانهيار بسبب الإعصار في مدينة "جاكسونفيل" الواقعة فى ولاية فلوريدا، حيث عثر المسئولون على ثقب فى حجم كرة السلة فى جدار الفندق وأضرار أخرى تهدد حياتهم ، مع انهيار بعض كتل الخرسانية للفندق بالإضافة إلى أجزاء من السقف وتم نقل الناس إلى مركز السلامة العامة بالمدينة حيث يعمل المسئولين للعثور على مأوى دائم لهم.
 
وأفادت التقارير أن ما يقرب من 300 ألف نسمة كانوا بلا كهرباء عند اقتراب وصول العاصفة، وأظهرت لقطات من محطات التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعى المياه تغمر الشواطىء والمراكب الصغيرة وتندفع عبر الطرق فى المناطق الساحلية حيث دمرت مياه العواصف المنازل  الواقعة على شاطئ البحر، وسط توقعات خبراء الأرصاد بغرق المناطق الجافة القريبة من الساحل بسبب ارتفاع منسوب المياه المتجهة إلى الداخل من الساحل.
 
وبالرغم من أن قوة الإعصار ضعفت إلى عاصفة من الفئة الأولى مع اقترابها من الأرض اليوم حيث من المتوقع أن تنخفض سرعة الرياح إلى حوالى 90 كيلومترا فى الساعة بحلول المساء لكن خبراء الأرصاد يقولون أن فيضانات المياه العذبة "الكارثية" لا تزال متوقعة على أجزاء من ولاية كارولينا الشمالية.
 
إغلاق المحلات بسبب الإعصار
إغلاق المحلات بسبب الإعصار
 
 
 
 
وحذر حاكم ولاية كارولينا الشمالية "روى كوبر" أن أسوأ ما فى العاصفة لم يأتى بعد حيث يوجد جزء من الولاية تغمره مياة المحيط بارتفاع 3 أمتار وتوقعات بأمطار غزيرة تؤدى لفياضانات على الولاية، وأكد أن النجاة من هذا العاصفة سيكون امتحاناً للصبر وقوة التحمل والعمل الجماعى والحس السليم، وطلب "كوبر" للمساعدة الفدرالية  المقدمة فى الكوارث والأزمات لما اسماه مكتبه "الدمار التاريخى الضخم" للولاية.
 
وتفيد التقارير أنه تم إبلاغ 1.7 مليون شخص فى ولاية كارولينا الشمالية والجنوبية وفيرجينيا بضروره إخلاء منازلهم لوقوعها فى مرمى الإعصار، بالإضافة لوجود 10 ملايين منزل من المحتمل تعرضها للعواصف الإستوائية أو الآثار الجانبية للإعصار.
 
 
ارتفاع منسوب مياة المحيط بسبب الإعصار
ارتفاع منسوب مياة المحيط بسبب الإعصار
 

أشجار ضخمة لم تصمد فى وجه الرياح القوية
أشجار ضخمة لم تصمد فى وجه الرياح القوية
 
 
واتجه 12 ألف شخص من سكان ولاية كارولينا الشمالية لأماكن الأيواء والملاجىء التى قدمتها الولاية للهرب من الإعصار بينما قدر عدد الذين قاموا بإخلاء منازلهم فى سواحل ولاية كارولينا الجنوبية بـأكثر من 400 ألف شخص لجأ منهم 4 ألاف شخص للملاجئ ،ويخشى المسؤولين أن تؤثر الخسائر فى الطاقة على ما يقرب من 3 مليون شخص .
 
 
 
ولم يتأثر السكان فقط بل تأثر السجناء أيضاً، حيث قال مسؤولو الإصلاحيات في نورث كارولينا أن أكثر من 3000 شخص قد تم نقلهم من سجون البالغين ومراكز الأحداث على طريق فلورنسا ، وتم نقل أكثر من 300 سجين إلى مرافق الدولة.
وعلقت الشرطة خدماتها فى معظم مدن كارولينا الشمالية ، محذرة أى سكان يظلون في مناطق الإجلاء بأنهم سيكونون بدون خدمات طوارئ حتى تمر العاصفة، وأظهر فيديو لبث مباشر لأحد أبراج المراقبة الواقع على بعد 32 ميلاً من ساحل ولاية كارولينا الشمالية رياح العاصفة التى بلغت 100 ميل فى الساعة والتى أدت إلى تمزيق العلم الأمريكى المعلق على البرج، كما انتشرت فيديوهات رواد مواقع التواصل الإجتماعى عن أثار الدمار التى خلفها الإعصار.
 
ارتفاع منسوب مياة المحيط بسبب الإعصار
ارتفاع منسوب مياة المحيط بسبب الإعصار

 

تحطم الأشجار
تحطم الأشجار
وقال كين جراهام مدير المركز الوطنى للأعاصير "الأمر يتعلق بحجم هذه العاصفة ،فكلما كانت العاصفة أكبر وأبطأ ، كلما زاد التهديد والتأثير وهذا ما يحدث فى هذا الإعصار حالياً."
 
واعتبر "كين" الإعصار بمثابة اختبار رئيسى لوكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية، التي تعرضت لانتقادات شديدة باعتبارها بطيئة وغير مستعدة للإعصار ماريا في بورتوريكو العام الماضى بعد وفاة ما يقرب من 3000 شخص بسبب الإعصار.
 
وقالت شركة "ديوك" للطاقة أنه من المحتمل أن يتسبب الإعصار فى انقطاع الكهرباء عن ثلاثة أرباع زبائنها البالغ عددهم أربعة ملايين فى كارولينا الشمالية والجنوبية، وقد يستمر انقطاع التيار لعدة أسابيع، وأضافت أنه يجرى إحضار عمال من الغرب الأوسط وفلوريدا للمساعدة فى عواقب العاصفة.
 
وبالرغم من الأخطار المميتة للإعصار وتحذيرات الحكومات ، رفض بعض السكان مغادرة منازلهم أو إخلاءها متحملين عواقب قرارهم.
2018-09-14T001147Z_1948714931_RC132095C060_RTRMADP_3_STORM-FLORENCE
جميع المصالح والشركات أغلقت أبوابها

465228-01-02
الحزن على وجوه السكان

الإعصار من صورة عبر الستالايت بعدما وصل الولايات الساحلية
الإعصار من صورة عبر الستالايت بعدما وصل الولايات الساحلية

البيوت امتلئت بالمياة
منازل امتلأت بالمياه

البيوت تحطمت من العواصف بسبب الإعصار
البيوت تحطمت من العواصف بسبب الإعصار

السكان ينتظرون زوال الخطر
السكان ينتظرون زوال الخطر

المدن أصبحت مهجورة من السكان
المدن أصبحت مهجورة من السكان

انقطاع الكهرباء عن الملايين
انقطاع الكهرباء عن الملايين

منازل تم غخلاءها من قاطنيها بسبب الإعصار
منازل تم اخلاءها من قاطنيها بسبب الإعصار

مناطق الإيواء احتماءا من الإعصار
مناطق الإيواء احتماءا من الإعصار

مياة تغمر المدن الساحلية
مياة تغمر المدن الساحلية

وصلت المياة لارتفاع 3 امتار فوق سطح الأرض
وصلت المياه لارتفاع 3 أمتار فوق سطح الأرض

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة