خالد صلاح

الرعب كما ينبغى.. تعرف على أسرار وكواليس نجاح فيلم The Nun

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 11:00 م
الرعب كما ينبغى.. تعرف على أسرار وكواليس نجاح فيلم The Nun بونى آرونز
كتبت: مارينا عادل
إضافة تعليق

منذ فترة تم عرض فيلم The Conjuring بجزئيه ونالا إعجاب كل من شاهده، وحصل على أعلى الإيرادات، وظهرت البطلة فى شكل راهبة وفى الأصل هى روح شيطانية بشعة الهيئة كان لديها القدرة على إشعاع الرعب بداخل كل رواد الفيلم، وبعد نجاحه الباهر، سحق فيلم The Nun جميع أفلام الرعب فور نزوله فى سينمات جميع الدول.

بونى آرونز ودورها
بونى آرونز ودورها

بونى آرونز، وهى الراهبة الشريرة حيث إن لديها ملامح وجه فى الحقيقة حادة كثيراً على الرغم من طيبتها الشديدة التى تميز شخصيتها، إلا أنها استطاعت أن تقنع العالم بأكمله بشرها الممتد الذى لا ينتهى، وفى هذا التقرير نتعرف على كواليس نجاح الفيلم وعلى البطلة ومن أين جاءتها الفكرة..

1.تدرك مدى العلاقة بين الروح الشيطانية والراهبات:

الروح الشيطانية والراهبات
الروح الشيطانية والراهبات

أدركت الفنانة آرون أن هناك علاقة شديدة حتى وإن كانت علاكة عكسية بين الراهبة وأى من الأرواح الشريرة حيث أنها تعلم جيداً أن الراهبات دائماً يتعرضن للاختبارات الشيطانية حسب اعتقاد معظم المشاهدين، والسبب الرئيسى اعتكافهن فى المناطق النائية المظلمة بالأديرة، لذلك سوف يكون معالجة الفيلم أكثر واقعية.

2. اتقانها أدوار الرعب:

الرعب
الرعب

لم تكن سلسلة أفلام الراهبة هى الأولى بالنسبة لآرون، بل شاركت فى العديد من الأفلام المرعبة مثل I know who killed me عام 2007، Drag me to hell عام 2009، و Dahmer vs Gacy عام 2010، والتى استطاعت من خلالهن دب الرعب فى نفوس المشاهدين.

3.التشرد يسرق الأنظار:

أدوار التشرد
أدوار التشرد

اختارت آرون وجه الراهبة المتشرد الممزوج بالروح الشريرة وسط كل الوجوه الطبيعية فى الفيلم حيث إن الوجوه المتشردة أكثر ما يلفت أنظار الجميع ويرعب الآخرين حتى عند رؤية المشردين فى الشوارع.

4.الأفلام الرعب مفيدة:

أدوار الرعب
أدوار الرعب

من وجهة نظر آرون أن الأفلام غير التقليدية خاصة المرعبة أو أفلام الأكشن مفيدة جداً لصحة الانسان، حيث إنها تزيد من نسبة الأدرينالين داخل الجسم الذى يعالج من التخلص من حالات الاكتئاب وتنشط الدورة الدموية داخل الجسم، وهذه الفكرة التى بنت على أساسها فيلم The Nun والذى يعتمد على "الخضة" المفاجآة وليس فقط المناظر أو الأحداث وغيره.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة