خالد صلاح

إزالة الأشجار والحشائش بمعبد فيلة تنتظر عروض المناقصات

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 07:00 م
إزالة الأشجار والحشائش بمعبد فيلة تنتظر عروض المناقصات معبد فيلة بأسوان
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

قال عبد المنعم السعيد، مدير منطقة آثار أسوان، إن أعمال إزالة الأشجار والحشائش المحيطة بمعبد فيلة، تنتظر العروض والمناقصات المقدمة من الشركات، وسيتم خلال الأيام المقلبة إسناد الأعمال، حسب جدية العروض بأقل التكاليف.

وأوضح مدير منطقة آثار أسوان، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن أعمال غزالة الأشجار والحشائش تم طرحة على الوزارة، والتى بدورها قامت بطرحه حتى يتم تقديم عدة عروض من الشركات، وجاء مشروع غزالة الحشائش والأشجار لما قد تسببه فى إشعال الحرائق أو التسلق من خلالها إلى المنطفة الأثرية.

وأشار عبد المنعم السعيد، إلى أن تلك الأشجار يسكنها الثعابين والحشرات مما قد يؤدى إلى إصابات للعاملين والزوار، وتم من قبل إزالة جميع الأشجار والحشائش حول معبد فيلة من قبل، ولكنها نبتت مرة أخرى، وعلى أثر ذلك سيتم طرح المشروع بشرط عدم عودتها مرة أخرى للنمو.

تم البناء معابد فيلة فى القرن الثالث قبل الميلاد، ويعتبر معبد إيزيس أهم هذه المعابد، حيث تم تشييده خصيصا لعبادة الآلهة إيزيس، لإحياء قصتها الأسطورية، فيقال إنها وجدت قلب زوجها "أوزوريس" بالقرب من جزيرة فيلة، لذلك أقامت مقبرة لزيارته، وكان المصرى القديم يعطى مكانة خاصة لإيزيس فكان يطلق عليها "الربة الحامية"، وكان يشغل ربع مساحة هذه الجزيرة قبل نقل المعبد إلى جزيرة إجيليكا على بعد 500 متر من جزيرة فيلة.

يضم المعبد أعمدة أثرية ترجع عمرها للعصر الرومانى، ومقصورة نادرة للملك نختنبو الأول، ومعبد حتحور ومعبد إمحوتب  الذى يرجع تاريخه للعصر البطلمى، ومعبد ماندوليس.


إضافة تعليق




لا تفوتك
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة