خالد صلاح

النيابة تطلب استكمال التحريات فى واقعة سطو 4 متهمين على سيارة وسرقة 56 ألف جنيه

الخميس، 13 سبتمبر 2018 04:00 ص
النيابة تطلب استكمال التحريات فى واقعة سطو 4 متهمين على سيارة وسرقة 56 ألف جنيه سرقه سيارة - أرشيفية
كتب أحمد الجعفرى
إضافة تعليق

طلبت النيابة العامة بجنوب الجيزة تحريات الأجهزة الأمنية التكميلية حول سطو 4 متهمين على سائق سيارة نقل مقطورة وابنه وسرقتهم مبلغ مالى قدره 56 ألف جنيه، كما طلبت تقرير المعمل الجنائى بشأن فحص الأسلحة النارية المضبوطة بحوزة المتهمين.

تلقى العميد عمرو حافظ مأمور قسم شرطة الشيخ زايد بلاغا يفيد قيام مجهولين يستقلون سيارة نصف نقل بدون لوحات معدنية بإطلاق أعيرة نارية تجاه كلاً من "عزت.م" سائق وابنه "محمد" أثناء توقفهما بالسيارة نقل بمقطورة، قيادة الأول محملة بالأسمنت بالطريق الإقليمى الجديد قبل تقاطعه مع طريق مصر/الإسكندرية الصحراوى دائرة قسم شرطة الشيخ زايد لتغيير إطار السيارة، مما أدى إلى إصابة الأول بشظية بالساعد الأيسر وقيام الجناة بالاستيلاء منهما على مبلغ مالى 56 ألف جنيه، وهاتف محمول وفروا هاربين.

وبإجراء التحريات تبين للرائد سامح بدوى رئيس مباحث قسم شرطة الشيخ زايد، أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من "أحمد. م. ع " 17 سنة سائق توك توك، و"مصباح. ع. م" عامل مطلوب التنفيذ عليه فى حكم قضائى صادر ضده بالسجن المؤبد فى قضية قتل عمد، وهو المتهم الأول، و" فايز.ع.ع" 24 سنة عاطل، و"عبد الله.ع" شقيق المتهم الثالث.

وبإعداد عدة أكمنة بالتنسيق مع مديرية أمن البحيرة، تمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأضافوا بقيام المتهم الثانى بإطلاق عيار نارى من سلاح كان بحوزته صوب المبلغان محدثاً إصابة الأول واستولوا منهما على المبلغ المالى وهاتف محمول.

وأضافوا، أنهم اقتسموا المبلغ فيما بينهم وأنفقوه، وأرشد المتهم الأول عن مكان الهاتف المحمول بحوزة "أحمد م.ق" مالك محل لبيع الهواتف المحمولة بوادى النطرون بالبحيرة، حيث تم ضبطه وبحوزته الهاتف المحمول.

وحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء الدكتور مصطفى شحاتة مدير أمن الجيزة، وتولت النيابة التحقيق.

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة