خالد صلاح

محمود العسيلى فى مرمى نيران رواد السوشيال ميديا.. تعرف على السبب

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 10:32 م
محمود العسيلى فى مرمى نيران رواد السوشيال ميديا.. تعرف على السبب محمود العسيلى
كتب محمد تهامى زكى
إضافة تعليق

أصبح المطرب محمود العسيلى، هدفا مثارا للجدل بين رواد السوشيال ميديا، بعدما هدد عدد من الشعراء والملحنين الشباب بـ"البلوك" عبر تطبيق الواتساب، لمطالبتهم المساعدة فى غناء أغانى من كلماتهم وألحانهم.

 

البداية عندما دون العسيلى، قائلا: "الإخوة اللى عايزين يبقوا ملحنين أو شعراء اللى بيبعتوا على الواتساب الخاص ويكلمك فجأة على أنه متربى معاك وانكو كنتو مع بعض فى المدرسة ويبعتلك إسهال من الأغانى، وسبحان الله كلهم الجو بتاعك ولايقيين عليك وباعتهملك مخصوص، بلوك مع جزيل الشكر".

 

1
 

بعد كتابه التدوينه اعتبرها جمهوره بأنها إهانة وتقليل من أعمال الشباب الذين يسعون للنجاح ويحتاجون من يساعدهم، حيث قالت لولو صالح: "إيه الاسلوب ده، ما انت كنت في يوم من الأيام زيهم وبتعافر علشان حلمك، أنا كنت بحبك وبحترمك وفكراك متواضع، بس طلعت شخص متعجرف ومش تستاهل وأول بلوك منى أنا كمان ليك"، فيما قال أحمد المغربى: "عمرو دياب بجلالة قدره سمع عيل عنده 17 سنة، النهاردة العيل ده عمرو مصطفى أحسن ملحن فى مصر".

2
 

وقال مهاب ياسين: "أومال ايه هيحبطوك ويوقفوك وخليك ديما جامد وحاول عافر"، وقال أحمد خير: "فى يوم من الأيام محمد فوزى فضّل انه يقدم بليغ حمدى اللى كان لسه فى أول مشواره على نفسه، عشان يلحن أغنية لأم كلثوم، كانت بداية واحد من أهم ملحنين مصر، وفضل بليغ يحكيها بامتنان، لو مش قادر تساعد الناس على الأقل ما تتكلمش عن معاملتهم بغرور وتكبر والتسفيه من حلمهم باعتبارها افيه مضحك".

3
 

الهجوم الشديد على العسيلى جعله يتراجع ويوضح ما كتبه، قائلا: "بالنسبة للهجوم الرهيب للتويته السابقة والناس اللي بتسخن على أى حاجة، كل اللي اقصده، هم غزو الخصوصية على نمرة تليفونى الشخصية، شكرًا".

العسيلى
العسيلى

 

يذكر أن العسيلى قد طرح مؤخرا أغنية "ولاد اللذينة" بالاشتراك مع نجم الأغنية الشعبية عبد الباسط حمودة تحت شعار "فى حب زحمة شوارع مصر".

 

4
5
6
7
8
9
 
10
11
 

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة