خالد صلاح

رئيس الوزراء يشهد توقيع بروتوكول بين الإسكان والعربية للتصنيع فى مشروعات المياه والصرف

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 05:55 م
رئيس الوزراء يشهد توقيع بروتوكول بين الإسكان والعربية للتصنيع فى مشروعات المياه والصرف مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء
كتبت هند مختار
إضافة تعليق

شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، مراسم توقيع بروتوكول تعاون فى مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى، بين وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والهيئة العربية للتصنيع.

 

وقالت المهندسة راندة المنشاوى، نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق، إن بروتوكول التعاون يهدف إلى تنفيذ وتشغيل وصيانة مشروعات البنية التحتية، من إنشاء وتشغيل وصيانة مشروعات تنقية مياه الشرب ومشروعات الصرف الصحى بجميع عناصرها ومكوناتها ومستلزماتها من أعمال مدنية متكاملة وكهروميكانيكية، وما يلزم من تنسيق الموقع العام وكذا الأجهزة العلمية والمعملية والكيماويات وأجهزة القياس والتجهيزات التقنية للتحكم، وما يتصل بتلك المشروعات من معدات ومركبات وسيارات وكافة ما يلزم ويضمن حسن تشغيل هذه المرافق، وكذلك التعاون فى أية مشروعات آخر ى فى إطار تنفيذ خطط الدولة للتنمية وذلك بالاتفاق المباشر فى ظل ما سيحققه هذا التعاون من مصلحة عامة مؤكدة تتمثل فى الاستغلال الأمثل للموارد والإمكانيات المحلية على وجه يتفق مع سياسة الدولة فى تفضيل المنتج المحلى وترشيد الموارد.

 

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبد المنعم التراس، إن اختيار الهيئة العربية للتصنيع جاء نظراً لما تمتلكه من الإمكانيات التكنولوجية والصناعية والبحثية والخبرة فى مجال الصناعة والبحوث الفنية وما لديها من كوادر فنية مدربة لإقامة المشروعات المختلفة. حيث تشارك الهيئة فى المشروعات القومية والتنموية الحالية بالدولة فى إطار خطة التنمية المستدامة 2030 نظراً لما لديها من خبرة صناعية وتكنولوجية، وإيماناً منها بالمشاركة فى المشروعات التى تعود بالنفع على الدولة وسعيها لتطوير الصناعات المصرية عن طريق التعاون مع الشركات الصناعية الكبرى من الدول المتقدمة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة