خالد صلاح

هل سمعت عن المعبود الفرعونى حربوقراط؟.. تعرف على الشخصية

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 06:00 ص
هل سمعت عن المعبود الفرعونى حربوقراط؟.. تعرف على الشخصية حربوقراط
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق

أعلن متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية عن انطلاق مسابقة "ارسم وابحث"، وذلك للسنة الرابعة على التوالى، والتى تهدف إلى نشر الوعى الأثرى لدى الأطفال والنشء الذين تتراوح أعمارهم بين سن 13 إلى 16 سنة، وتدور المسابقة التى تستمر حتى 20 سبتمبر الحالى، حول إحدى الشخصيات التاريخية، وهى شخصية المعبود "حربوقراط" ابن الإلهة إيزيس والإله أوزوريس، وفى هذا التقرير نستعرض من إيمان بدر أمين متحف آثار مكتبة الإسكندرية من هو "حربوقراط".

الإله "حربوقراط"، أو "حورس الطفل"، جاء هذا الاسم فى اللغة اليونانية من اتحاد اثنين من الآلهة المصرية "حر – با - غرد" والتى تعنى "حورس الطفل".

تم تجسيده فى الفن المصرى فى أشكال عديدة أكثرها شيوعا كطفل فى حضن والدته، الإلهة إيزيس وهى ترضعه، ما خدم فى تصويره فى الفن اليونانى كطفل يرضع إبهامه، وله خصلة جانبية من الشعر، للتأكيد على البراءة والطفولة، أو لغلق الفم لكتم الأسرار المقدسة التى طلبت منه والدته فعل ذلك.

وقد ابتهل الناس إلى حورس لدرء هجمات الحيوانات الضارية: التماسيح والثعابين والعقارب وصوروه على ألواح اتخذت طابعا سحريا عرفت باللوحات السحرية لـ "حربوقراط"، وهو يطأ مجموعة من التماسيح ويمسك فى يديه عقارب وثعابين وحيوانات أخرى قد تكون وعولاً، وكلها كائنات تجسد الشر.

سخمت مع حربوقراط
سخمت مع حربوقراط

اضطر حورس الانتقام من عمه الإله "ست" لقتله والده أوزوريس، لذا ظهر فى رمزه الآخر فى الفن المصرى آنذاك على شكل الصقر حورس، والذى كان الأكثر شيوعا بالنسبة للمصريين. كما مثل الميلاد الجديد، الحياة الجديدة ومثلت بدايات الأوقات: الساعات الأولى من اليوم، واليوم الأول من الشهر.

حورس
حورس

 

وقد اعتبر بدءا من العصر اليونانى الرومانى فى مصر رسميا إله الطفولة، وأحد أعضاء الثالوث الرسمى السكندرى والمكون من: زوج إلهى "سيرابيس"، زوجة إلهية "إيزيس"، ابن إلهى "حربوقراط"، وقد شكل هذا الثالوث الديانة الرسمية للدولة المصرية آنذاك لتوحيد ودمج الديانة المصرية مع اليونانية. ونجح البطالمة فى تأسيس هذه الديانة الجديدة ونشرها حتى أن عبادتهم وصلت لبلاد اليونان وروما وأقيمت المعابد لعبادة هذه الآلهة.

حربوقراط
حربوقراط

وانتشرت تماثيله سواء منفردا بوقفات متنوعة ومع رموز متعددة أبرزها قرن الخيرات وإناء الخيرات.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة