خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

هلال الوحدة الوطنية يكتمل ببدء العامين الهجرى والقبطى معًا.. معهد البحوث الفلكية: طول السنة القبطية مرتبط بالميلادية والظاهرة نادرة.. والعام القبطى يتقدم موعده يوما كل 128 عاما.. ويبدأ 12 سبتمبر فى 2094 م

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 03:02 م
هلال الوحدة الوطنية يكتمل ببدء العامين الهجرى والقبطى معًا.. معهد البحوث الفلكية: طول السنة القبطية مرتبط بالميلادية والظاهرة نادرة.. والعام القبطى يتقدم موعده يوما كل 128 عاما.. ويبدأ 12 سبتمبر فى 2094 م هلال العام الجديد
كتب محمد محسوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
اليوم السابع بلس
 

يتزأمن اليوم الثلاثاء بدء العامين الهجرى والقبطى فى ظاهرة نادرة، حيث ترجع نشأة العام الهجرى إلى الخليفة عمر بن الخطاب، حينما جعل هجرة الرسول من مكة إلى المدينة مرجعا لأول سنة فيه فى عام 622 ميلادية، أما أصل التقويم القبطى فيعود إلى عام 1235 قبل الميلاد، حينما قسم الفراعنة السنة بأمر من بطليموس الثالث.

 

عدد أيام السنة القبطية يبلغ 365 يوما

وقال الدكتور محمد غريب، أستاذ الشمس بالمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إن عدد أيام السنة القبطية، وتنقسم إلى نوعين السنة البسيطة ويبلغ عدد أيامها 365 يوما، والسنة الكبيسة ويبلغ عدد أيامها 366 يوما، وبالنسبة لعدد أيام السنة القبطية فهى تحدد بعدد أيام العام الميلادى.

 

عدد شهور العام القبطى تبلغ 13 شهرًا

وأضاف"غريب" فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن عدد شهور العام القبطى تبلغ 13 شهرًا، 12 شهرًا منها يبلغ طوله 30 يوما، وشهرا يبلغ طوله 5 أيام أو 6 أيام يطلق عليه شهر " النسى" أو الشهر الصغير، ويحدد عدد أيامها حيث يبلغ 5 أيام فى السنة البسيطة "عدد أيامها 365 يوما " و6 أيام فى السنة الكبيسة "عدد أيامها 366 يوما" حسب طول العام الميلادى.

 

وأشار "غريب"، إلى أن العام الهجرى يعد خليطا من العام الهجرى والميلادى، والسنة الشمسية والقمرية، موضحا أن المعهد جرى حساباته الفلكية لتحديد بداية العام الهجرى وطول السنة الميلادية، ومن بين المناسبات التى يتضمنها عيد القيامة المجيد وشم النسيم.

 

أيام السنة الهجرية تساوى 354 يوما

ويتكون التقويم الهجرى من 12 شهرا قمريا، حيث أنه بذلك يبلغ عدد أيام السنة الهجرية تساوى 354 يوما، وبذلك يقل العام الهجرى عن الميلادى 11 يوما.

 

الأشهر الهجرية

وبالنسبة للأشهر الهجرية فهى محرم، صفر، ربيع الأول، ربيع الآخر، جمادى الأولى، جمادى الآخرة، رجب، شعبان، رمضان، شوال، ذو القعدة، ذو الحجة

 

شهور العام القبطى

ويبدأ العام القبطى بشهر توت فى 11 سبتمبر وسمى بهذا الاسم نسبة إلى الإله المصرى توت أو تحوت إله الحكمة والعلم والكتابة وحامى الكتبة، أما شهر "بابة" فيبدأ فى 11 أكتوبر وسمى بهذا الاسم نسبة إلى عيد أوبت وهو عيد انتقال الأله آمون من معبده فى الكرنك إلى معبده فى الأقصر، وبالنسبة للشهر الثالث من العام فهو هاتور ويبدأ فى 10 أكتوبر وسمى بهذا الاسم نسبة إلى حاتحور الهة العطاء والحب والموسيقى، أما "كياك" فيبدأ فى 11 ديسمبر مشتق من التعبير كا-حر-كا أى قرين مع قرين، وبالنسبة لطوبة فيبدا فى 10 يناير وهو أحد الاعياد.

 

العام القبطى ينتصف بشهر "الزعابيب"

وينتصف الشهر القبطى بشهر "الزعابيب" وهو "أمشير" ويبدأ فى 9 فبراير ويرمز الاسم إلى إشارة إلى عيد يرتبط بالإله المسئول عن الزوابع، أم شهر برمهات فيبدأ فى 10مارس، أما شهر برمودة فيبدأ 9 أبريل وأطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى إله الحصاد الفرعونى "رنودة"، أما الشهعر السادس فى العام فهو "بشنس" ويبدأ 9 مايو وسمى بهذا الاسم نسبة إلى الاله "خونسو" إله القمر، أما شهر "بؤونة" فيبدأ 8 يونيو نسبة إلى عيد "أنت" أى عيد الوادى، أما الشهر الحادى عشر فهو "أبيب" ويبدأ 8 يوليو وسمى بهذا الاسم نسبة إلى الإلهة أبيبى عند الفراعنة، أما شهر "مسرى" فيبدأ 7 أغسطس وينسب اسمه إلى نسبة إلى ولادة "رع"، وبالنسبة للشهر الأخير "النسى" والذى يبلغ طوله 5 أو 6 أيام فيحتفل بأوزيريس فى أول هذه الأيام.

 

بداية العامين الميلادى والهجرى تتزأمن مرة كل 33 عاما

من جانبه قال الدكتور أشرف تادرس، رئيس قسم الفلك بالمعهد، إن بداية العامين الميلادى والهجرى تتزأمن كل 33 عاما، موضحا أن العام القبطى يبدأ كل عام فى 11 سبتمبر، موضحا أن العام القبطى يتقدم موعد بدايته يوما كل 128 عاما.

 

وأضاف "تادرس"، أن العام القبطى سيبدأ فى 12 سبتمبر بدلا من 11 سبتمبر فى عام 2094 ميلادية، موضحا أن تاريخ العامين الهجرى والقبطى مميزين هذا العام، حيث أن العام الهجرى للعام الحالى هو1440، أما العام القبطى للعام الحالى هو 1735 وإذا بدأت السنوات بأرقام "مقفولة" صفر أو 5 فهى مميزة- على حد قوله.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة