خالد صلاح

فيديو .. بهذه الكلمات تحدثت بشرى عن رجل مرور طالبها بعدم الوقوف فى الممنوع

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 05:58 م
فيديو .. بهذه الكلمات تحدثت بشرى عن رجل مرور طالبها بعدم الوقوف فى الممنوع بشرى
كتب خالد إبراهيم
إضافة تعليق

"اسمه حسن عزالرجال و هو عز الرجال فعلا" .. واحدة من أشهر جمل فيلم "كتيبة الإعدام" لنور الشريف ومعالى زايد وأسامة أنور عكاشة والمخرج عاطف الطيب، وجاءت على لسان معالى زايد وهى تنقلها من والدها تصف فيها "حسن عز الرجال" أو نور الشريف .

 

ويبدو أن روعة الجملة جعل النجمة بشرى تستشهد بها وهى تتحدث عن أحد رجال المرور بالقاهرة والذى قابلته فى واحد من شوارع القاهرة، حيث تغزلت بشرى فى أخلاقه وثقافته واتقانه لعمله، كونه نموذجا مشرفا لمن يقوم بواجبه على أكمل وجه .

بشرى ورجل المرور
بشرى ورجل المرور

 

بشرى قالت عن رجل المرور "اسمه عز و هو عز الرجال فعلا" .. من النماذج المصرية المضيئة المشرقة و المشرفة .. يؤدى واجبه على اكمل وجه و هادى و بشوش و يرفض الرشوة ويطلب منك الطلب بأدب غير انه مثقف و يتحدث لغة انجليزية بجدارة و مظهر حضارى لأى اجنبى او سائح موجود فى مصر ...عايزين من ده كتير يا بلد ...انا قابلته صدفة فى الشارع كنت تايهة انا و زميل ليا فى العمل ووقفنا صف تانى ف طلب اننا نتحرك بمنتهى الأدب عشان واقفين فى الممنوع و راقبناه بيساعد واحدة ست مش عارفة تركن العربية فساعدها .. يستحق الإشادة لأنه عملة نادرة"

 

اسمه عز و هو عز الرجال فعلا...من النماذج المصرية المضيئة المشرقة و المشرفة....يؤدى واجبه على اكمل وجه و هادى و بشوش و يرفض الرشوة و يطلب منك الطلب بأدب غير انه مثقف و يتحدث لغة انجليزية بجدارة و مظهر حضارى لأى اجنبى او سائح موجود فى مصر ...عايزين من ده كتير يا بلد ...انا قابلته صدفة فى الشارع كنت تايهة انا و زميل ليا فى العمل ووقفنا صف تانى ف طلب اننا نتحرك بمنتهى الأدب عشان واقفين فى الممنوع و راقبناه بيساعد واحدة ست مش عارفة تركن العربية فساعدها ....يستحق الإشادة لأنه عملة نادرة #proud_of_this_Egyptian

A post shared by Bushra Rozza (@bushraofficial) on

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة