خالد صلاح

فى شهر التوعية ضد الانتحار.. هل من الممكن أن يفكر طفلك فيه وما هى الأسباب؟

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 05:00 م
فى شهر التوعية ضد الانتحار.. هل من الممكن أن يفكر طفلك فيه وما هى الأسباب؟ طفل مكتئب - أرشيفية
كتبت نهير عبد النبى
إضافة تعليق

 شهر سبتمبر هو شهر التوعية ضد الانتحار وتشجيع الجميع على محاربة اليأس والاكتئاب، ولكن يظل السؤال الذى نردده دائما: هل الطفل من المكن أن يفكر فى الانتحار؟ وما السبب؟

ويجيب عن هذا السؤال الدكتور محمد هانى استشارى الطب النفسى والعلاقات الأسرية، بأن الانتحار فى الغالب يكون نتيجة الضغط النفسى وتحمل المسئوليات الكثيرة، لذلك لا يفكر الأطفال فى الانتحار ولكن مع بداية مرحلة المراهقة قد يفكروا فى ذلك نتيجة عدة أسباب مختلفة.

وأضاف أنه فى فترة المراهقة وخصوصا من سن 14 إلى 17 سنة يتعرض الطفل لاضطرابات وانفعالات شخصية ونتيجة المسئوليات وضغوط المدرسة والدروس يفكر الطفل فى الانتحار.

وأوضح أن المشاكل الأسرية أو غياب أحد الأبوين على الطفل يعرضه للاكتئاب والانتحار وقد يكون الضغط المستمر على الطفل من أجل المذاكرة أحد أسباب الانتحار.

وتابع أن سن المراهقة يسمى سن التقليد الأعمى، فمن الممكن أن يشاهد الطفل فيلما عنيفا أو به مشاهد انتحار، فيريد أن يقلدهم دون تفكير ، لذلك يجب أن نكون حذرين جدا عند التعامل مع الطفل فى سن المراهقة ومراقبته طوال اليوم والتقرب منه والحديث معه وكأنكم أصدقاء.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة