خالد صلاح

صور.. تطهير شبكات وخطوط الصرف الصحي بدسوق استعداداً لموسم الشتاء

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 01:10 م
صور.. تطهير شبكات وخطوط الصرف الصحي بدسوق استعداداً لموسم الشتاء تطهير شبكات وخطوط الصرف الصحي بدسوق
كفرالشيخ - محمد سليمان
إضافة تعليق
تابع اللواء خالد حسن، رئيس مركز ومدينة دسوق، أعمال خطة التطهير لشبكات وخطوط الصرف الصحى للمدينة والمحطات وصفايات المطر طبقا للخطة الموضوعة، استعدادا لموسم الشتاء، بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحى بدسوق وتم الدفع بـ 2 سيارة نافورى وسيارة شفت رواسب وسيارة كسح، و 3فرق عمالة للتطهير ورفع مخلفات التطهير.
 
وقال اللواء خالد حسن، رئيس مركز ومدينة دسوق، بدأت بتطهير الشبكات بمنطقة الميدان والتى تخدم منطقة الميدان والشوارع الفرعية وحلقة الأسماك، وتستمر الحملة تباعا بجميع مناطق المدينة، "شارع السينما، عبد العزيز، الجلاء، وشارع سعد، منطقة عميرة، المستعمرة، تقسيم الموظفين، خط نادى القضاة، شارع عبده زعلوك، شارع أبو غزال، منطقة الكشلة، منطقة تقسيم رجب، شارع الشركات، من محطة 2 إلى طريق المستشفى، شارع الشركات من دوار فوه حتى ترعة القضابة، المدارس، منطقة الغفران المحرقة، ومنطقة دحروج حتى كوبرى المدير مع خط 6 أكتوبر. 
 
وأضاف حسن، ستشمل الحملة، محطة رقم 1 خلف المطحن، ومحطة رقم 2 خلف موقف الأرياف، ومحطة 3 الكشلة، ومحطة 4 خلف جراح حى شمل، ومحطة 5 خلف المحل، ومحطة 6 أمام مستشفى فيصل، ومحطة 9 بالميدان، ومحطة 1 القديمة خلف مركز الشرطة مع بدء العمل بجميع الخطوط الخاصة بكل محطة تباعا. 
 
وجاء ذلك بحضور السيد شنقار، نائب رئيس المركز والمدينة، وعبد الرحيم السحماوى، سكرتير عام المركز والمدينة، وأحمد عيسي نائب رئيس المركز والمدينه لشئون النطافه والتحميل، والمشرف العام على الحملة، ووليد فاروق، رئيس حى جنوب، والمهندس هانى البسيونى، مدير عام منطقة مياه الشرب والصرف الصحى، ونعمان أبو زور رئيس شبكات الصرف الصحى ومديرى المحطات والشبكات ومحمد زيدان ومحمد فوزى وخليل بركات بمتابعة قطاع الصرف بالمجلس.
 
 
FB_IMG_1536661733435
 

 

FB_IMG_1536661741105
 

 

FB_IMG_1536661746604
 

 

FB_IMG_1536661780642
 
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة