خالد صلاح

رئيس اقتصادية النواب يؤكد تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية من زيارة قبرص

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 05:34 م
رئيس اقتصادية النواب يؤكد تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية من زيارة قبرص النائب عمرو غىب
كتب عبد اللطيف صبح
إضافة تعليق

أكد النائب عمرو غلاب رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أن زيارة الوفد البرلمانى إلى قبرص برئاسة الدكتور على عبد العال رئيس المجلس حققت أهدافها، وأنها كانت زيارة ناجحة للغاية، حيث شرح الدكتور على عبد العال للرئيس القبرصى ورئيس البرلمان دور مصر فى المنطقة، وموقف مصر الداعم لكل قضايا قبرص في الاتحاد الأوروبى ونزاعها مع تركيا.

وأضاف النائب، فى بيان له، أن لقاءات الوفد شملت أيضا وزراء التجارة والسياحة والاقتصاد والطاقة، حيث تمت مناقشة التعاون المشترك السياسية والاقتصادية والقضية القبرصية ودور مصر وبرنامجها الاقتصادى الذى حقق نتائج متميزة وإقرار المجلس قوانين ساعدت على نجاح هذا البرنامج وجذب الاستثمارات وتهيئة المناخ للمستثمرين.

وأشار النائب إلى أن لقاءات الوفد البرلمانى مع الوزراء القبرصيين تناولت سبل التعاون الاقتصادى والاستثمارى، حيث أكد الوفد المصرى أن مجلس النواب كان له دور كبير فى إقرار تشريعات متكاملة، منها قانون الاستثمار وقانون الإفلاس، وأنه يعد خطوة جيدة فى مسيرة إصلاح المناخ الاستثمارى، وهو من أهم القوانين المحفزة والمشجعة على جذب الاستثمارات الأجنبية، ويعطى رسالة طمأنة للمستثمر الأجنبى والمحلى بإمكانية التصفية أو الإفلاس دون التعرض للحبس، وكذلك قانون التنمية الصناعية، وقانون الاستيراد والتصدير، وقانون التراخيص الصناعية، وقانون شركات الشخص الواحد، كما أن قانون الاستثمار حدد أساليب حماية الاستثمار والمستثمر الأجنبي على وجه الخصوص وآليات الدخول والخروج بسهولة .

وأضاف غلاب أن وزيرى التجارة والاقتصاد أبديا سعادة وحرصا على مزيد من التعاون بين مصر وقبرص، حيث تمت مناقشة قضية الازدواج الضريبى ودور المجلس فى مناقشة هذه القضية لتشجيع الاستثمار، ما يؤكد اهتمام الجانب القبرصى بزيادة استثماراته فى مصر ورفع التبادل التجارى بين البلدين.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة