خالد صلاح

مفتى لبنان يدعو للتوافق من أجل تجاوز الأزمات

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 12:44 م
مفتى لبنان يدعو للتوافق من أجل تجاوز الأزمات مفتى لبنان
أ ش أ
إضافة تعليق

قال مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، إن أزمة لبنان لا تقتصر على عدم تشكيل حكومته حتى الآن، وإنما تشمل سوء الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية، فضلا عن الانقسام السياسى العميق.. مشددا على أن الأمر يتطلب التضامن والتوافق بين الجميع والإدراك العاقل للمشكلات الوطنية والإرادة المخلصة فى الوصول إلى حلول لها.

وأشار مفتي لبنان – فى كلمة له اليوم بمناسبة بدء العام الهجرى الجديد – إلى أن الوضع يقتضى التحلى بالمسئولية والحكمة، فى ضوء أن المسئوليات كبيرة وتتسم بالخطورة إلى جانب التخلى عن حالة التشبث الشديد بالمواقف التى تصل إلى حد التعاند.. لافتا إلى أن "الإصرار الحقيقى أو الموهوم على الصلاحيات، لا يفيد، لأنه عندما يتهدد النظام لا تعود هناك قيمة للصلاحيات أو المرجعيات".

وأعرب المفتي دريان عن تخوفه من استمرار التناحر السياسى فى ظل الأوضاع الراهنة التى يشهدها لبنان والتى وصفها بأنها "مخيفة".. محذرا فى ذات الوقت من خطورة "الاستهتار بالمصائر الوطنية والتى بلغ حدها أن يتحدث أناس عن تغيير الموقع الاستراتيجى للبنان".

وأكد أن لبنان لديه وثيقة وفاق وطنى (اتفاق الطائف) ودستور وأن اللبنانيين "ليسوا غنما لكى يتصرف هذا الفريق أو ذاك بهويتنا وانتمائنا".. مشددا على أن الوعى والإحساس بالمسئولية الوطنية ضرورى جدا فى ظل هذه الظروف التى تمر بها البلاد.

وتوجه مفتى لبنان بالتحية إلى رئيس الوزراء المكلف سعد الحريرى "لأنه لا يشارك فى الصراعات الكلامية الدائرة حاليا والتى لا تفيد إلا زيادة فى الشقاق".. مشيرا إلى أن الحريرى ينبغى أن يظل على إصراره فى تجاوز الحالة الطائفية إلى المستوى الوطنى.

ودعا المفتي إلى ارتقاء جميع اللبنانيين إلى المستوى الوطنى، وإلا سيصيب الضرر الجميع دون استثناء وستكون هناك خسائر كبيرة.. مؤكدا أنه يؤيد ابتعاد رئيس الوزراء المكلف عن الإثارة وسعيه إلى الوفاق والتوازن والنهوض الوطني، وهو الأمر الذي يجب أن تتشكل عليه حكومته لتكون حكومة اللبنانيين جميعا.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة