خالد صلاح

فيديو.. إيران تنتقم لحرق قنصليتها بالبصرة بـ7 صواريخ.. الحرس الثورى يؤكد استهداف مقاتلين أكراد معارضين شمال العراق.. الخارجية العراقية ترفض القصف الإيرانى.. وإعلام طهران يتهم خصومها بضرب العلاقات مع بغداد

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 04:30 ص
فيديو.. إيران تنتقم لحرق قنصليتها بالبصرة بـ7 صواريخ.. الحرس الثورى يؤكد استهداف مقاتلين أكراد معارضين شمال العراق.. الخارجية العراقية ترفض القصف الإيرانى.. وإعلام طهران يتهم خصومها بضرب العلاقات مع بغداد الحرس الثورى الإيرانى
كتبت - إسراء أحمد فؤاد – أحمد جمعة
إضافة تعليق

انتقمت إيران لحرق قنصليتها بالبصرة بعد ساعات من انتشار مقاطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعى بالاضرار بمحتويات القنصلية، وأمطرت مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارضة بمدينة كويسنجق الواقعة على بعد نحو60  كلم شرق أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق بـ 7 صواريخ أرض - أرض قصيرة المدى، فى وقت اتهم فيه اعلام طهران وبعض المسئولين خصومها السياسيين بضرب علاقاتها مع بغداد.

 

وفى بيانه أكد الحرس الثوري الإيراني اليوم الأحد أنه أطلق 7 صواريخ على مقر حركة معارضة كردية إيرانية في العراق، أطلقتها فرقة من "القوة الجيوفضائية التابعة للحرس مما أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل وإصابة العشرات".

 

 

كما أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيانه أن الهجوم "في أعقاب الأعمال الشريرة التي وقعت في الأشهر الأخيرة من قبل الزمر الإرهابية في المنطقة الكردية (العراق)ضد المناطق الحدودية جعل الحرس الثوري على جدول أعماله معاقبة المعتدين".

 

وتابع البيان أن عددا من "فرق الإرهابيين"أرسلت مؤخرا انطلاقا من منطقة الحكم الذاتي في العراق إلى محافظات أذربيجان الغربية وكردستان وكرمنشاه، وبث التلفزيون الإيراني الرسمي صورا لعملية إطلاق الصواريخ وصورا أخرى للأضرار التي سببتها التقطت عبر طائرات مسيرة.

 

 

 

من جانبها، عبرت وزارة الخارجية العراقية عن رفضها للقصف الإيرانى وأكد المتحدث الرسمى باسم زارة الخارجية العراقية أحمد محجوب، حرص العراق على أمن جيرانه، ورفضه لاستخدام أراضيه لتهديد أمن تلك الدول، مشددا على أنها ترفض رفضا قاطعا خرق السيادة العراقية من خلال قصف أي هدف داخل الأراضي العراقية، دون تنسيق مسبق مع الجهات العراقية، لتجنيب المدنيين آثار تلك العمليات.

 

 

كما طالبت حكومة إقليم كردستان العراق إيران بعدم تكرار هذا القصف واحترام قوانين الإقليم وعدم جعله ساحة للصراعات، وأدان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستانى، مسعود بارزانى، الهجوم الصاروخى الإيرانى، وعبر بارزاني في بيان نشره عبر موقعه الرسمي عن إدانته للهجوم الذي أودى بحياة عدد من الأشخاص وجرح آخرين، وواسى عائلات الضحايا وتمنى الشفاء العاجل للجرحى. وناشد الرئيس السابق لإقليم كردستان العراق الأطراف المتنازعة بعدم جعل كردستان العراق ساحة للعداوات، وشدد على أن القضايا الكردية لا يمكن أن تحل بالعنف بل عبر السبل السلمية.

 

وربط مراقبون مشهد احراق القنصلية الإيرانية بالبصرة بغضب المسئولين الإيرانيين وضرب شمال العراق، فقد اتهم اعلام طهران ومسئولين خصوم طهران، ودول إقليمية بعينها إضافة إلى خصمها اللدود الولايات المتحدة الأمريكية بتحريض العراقيين على الهجوم على القنصلية الإيرانية لإحداث شرخ فى العلاقات مع دولة العراق.

 

واتهم رئيس لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية حمشت الله فلاحت بيشه، فى مقابله مع صحيفة "آرمان" الإصلاحية، من أسماهم بقايا البعث العراقى فى التخطيط للهجوم على القنصلية الإيرانية بالعراق، وتواطوء رجال الأمن فى البصرة، نافيا تدخل الدواعش فى الأحداث، ومتهما خصوم طهران الاقليميين بمساعي لتدمير العلاقات بين إيران والعراق.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة