خالد صلاح

عمرو جاد

الرومانسية لا تصنع الخبز

السبت، 01 سبتمبر 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

رفعت الأرجنتين سعر الفائدة لتصل 60 بالمائة لإنقاذ عملتها «البيزو»، وهذا درس آخر فى قدرة الاقتصاد على التملص من السيطرة كلما كان الخطاب الرسمى منافيًا للواقع المالى، تلك فروق واسعة بين شعبويتين: الأولى فى أوروبا التى يجد فيها الخطاب القومى صدى لدى الجماهير التى ترى أحقيتها فى التمتع بمنجزاتها دون شركاء مهاجرين ولاجئين يصنعون ارتباكًا مستقبليًا لمجتمعات مستقرة، وشعبوية رومانسية بالية تتشدق بالعدالة الاجتماعية والرخاء القادم، لكنها قادت دولًا مثل الأرجنتين وفنزويلا وربما البرازيل، إلى اضطراب مالى يستدعى إجراءات إنقاذ عاجلة، هذه مؤشرات عما هو قادم فى حالة استهانة الأسواق الناشئة بحقيقة أن أى إصلاحات يلزمها الجدية والابتكار، والقسوة أحيانًا، ومصارحة الشعوب بحقيقة الأوضاع بدلًا من إطعامهم الخطابات الرنانة، وهناك رأى آخر يعتقد فيما يحدث نوعًا من سوء الحظ الذى يطارد تلك الدول، وهذا أيضًا تفسير رومانسى لا يوفر الخبز للجائعين.

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله العثامنه

عودة الرساميل

سيتعافى الاقتصاد المصري باذن الله خصوصا عندما تعود الرساميل المصريه ويعود الأثرياء المصريون بأموالهم ويسثمروا في بلدهم بدل ما همه قاعدين يستثمروا ويوظفوا اموالهم في البلاد المرتاحه اللي الفلوس ملياها

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة