خالد صلاح

فواصل الدائرى صداع فى رأس الطرق والمرور.. تخصيص 300 مليون جنيه لتطويره والحمولات الزائدة سبب تآكلها.. نقل المقطورات بعد افتتاح الدائرى الإقليمى يساهم فى السيولة المرورية بالدائرى.. والرحلات اليومية 170 ألف رحلة

الثلاثاء، 07 أغسطس 2018 04:00 م
فواصل الدائرى صداع فى رأس الطرق والمرور.. تخصيص 300 مليون جنيه لتطويره والحمولات الزائدة سبب تآكلها.. نقل المقطورات بعد افتتاح الدائرى الإقليمى يساهم فى السيولة المرورية بالدائرى.. والرحلات اليومية 170 ألف رحلة فواصل الطريق الدائرى تهدد حياة المواطنين
كتب عبد الرحمن سيد
إضافة تعليق

تنسق الإدارة العامة للمرور، مع الهيئة العامة للطرق و الكبارى للعمل على متابعة سير المركبات بشكل يومى على الطريق الدائرى ومعاينته بشكل دورى من أجل الفحص و ترميم أى فواصل أو أجزاء من الطريق، لتأمين سلامة سائقى المركبات التى تجرى بشكل يومى.

و أكد عبد العزيز عبده المتحدث الإعلامى لهيئة الطرق والكبارى، أن الهيئة لديها خطة تنفذها على كافة الطرق السريعة و الصحراوية التابعة لها، والتى تستوعب مئآت الآف من السيارات يوميا، وتركز الهيئة على الطريق الدائرى من أجل المتابعة الدورية و الصيانة بشكل دائم، من خلال مهندسى الطرق ذو الخبرات العالية.

و أضاف المتحدث الإعلامى، أن الهيئة العامة للطرق والكبارى لديها خطة طموحة تنفذها لتطوير الطريق الدائرى تشمل صيانة وتحسين طبقة سطح الرصف وإصلاح وترميم 25 ألف متر طولى بشكل دورى من فواصل التمدد والكشف والفحص وصيانة 134 عمل صناعى ما بين كبارى وإنفاق يتضمنها الطريق الدائرى من بينها كوبريين أعلى النيل بالوراق والمنيب.

وتابع عبد العزيز عبده ، أنه تم توفير عناصر الأمن والسلامة  لتأمين سلامة المرور لسائقى السيارات من نشر العلامات الارشادية والدهان الأرضى و التخطيط بالطريق وصيانة وإصلاح أكثر من 20 ألف عمود إنارة و تخصيص شركتين  لتنظيف الدائرى يوميا من مخلفات القمامة المنزلية وإزالة مخلفات هدم المبانى، بالإضافة لحملات الإزالة للإشغالات والتعديات والمخالفات من الأكشاك والإعلانات المخالفة، لإعادة الانضباط والقضاء على فوضى التعدى على ممتلكات الدولة واستعادة الشكل الحضارى لأهم  الطرق الحيوية بالقاهرة الكبرى.

وأشار المتحدث الإعلامى لهيئة الطرق والكبارى، إلى أن الدائرى يبلغ طوله 100 كيلو مترا، و يتم تخصيص 300 مليون جنيه لتطوير الطريق و إجراء إصلاحات لمنع ظهور أى تكدسات مرورية أو حوادث ناتجة عن المقطورات أو السيارات الملاكى و بمجرد افتتاح الطريق الإقليمى سيحد من ظهور السيارات بعد نقل المقطورات عليه و يتم متابعته من خلال إدارات للأزمات.

وأوضح المتحدث الإعلامى لهيئة الطرق والكبارى، أنه منذ تطوير ورصف الدائرى الداعم من مطلع الأوتوستراد للقادم من المعادى حتى طريق الإسماعيلية الصحراوى، وتوسعته لـ 8 حارات ساهم فى استيعاب أعداد كبير من السيارات، مشيرا إلى أن الدائرى هو طريق حضرى حر لا توجد به تقاطعات سطحية، ويستوعب آلاف السيارات يوميا و الهيئة تولى اهتماما كبيرا به من أجل الصيانة، والترميم فى حالة رصد أى تآكل به مثلما حدث أعلى دائرى الوراق.

وأكد عبد العزيز عبده، أن هناك معوقات لحركة السير على الدائرى نسعى دائما لإزالتها مثل إنشاء سلم للأهالى، ويعرض حياتهم للخطر وإزالته بالكامل، مناشدا جميع الأهالى و أصحاب المحلات بعدم عمل أى سلم آخر لأن إنشاء أى كبارى أو سلالم يكون طبقا لمعايير محددة لمنع الحوادث، كما يوجد 13موقفا على الطريق الدائرى أمام التجمعات السكنية لنقل الأهالى، ويتم التعامل معه بشكل دورى لمنع تعرض حياة المواطنين للخطر.

وشدد المتحدث الإعلامى لهيئة الطرق والكبارى، أن هيئة الطرق والكبارى، بمجرد أن تنتهى خلال الفترة المقبلة من تجهيز الدائرى الإقليمى، وافتتاحه قريبا سيتم نقل كافة سيارات النقل الثقيل و المقطورات اليه و ابعادها عن الطريق الدائرى الذى سيتم أعادة الحياة له مرة آخرى، وأحداث سيولة مرورية بكافة قطاعاته، كما سيتم  تطوير الدائرى بالكامل بعد تحويل النقل الثقيل للإقليمى الذى كان عائقا بسبب زيادة الحمولات الزائدة عليه، مما يساهم فى أوزان زائدة للطريق، وتآكل بعضا من أجزائه.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة