خالد صلاح

المركز الدولى للكتاب تناقش علاقة التكامل بين الكتاب والأى باد

الإثنين، 06 أغسطس 2018 06:34 م
المركز الدولى للكتاب تناقش علاقة التكامل بين الكتاب والأى باد مجدى محفوظ و مصطفى غنايم وصفاء البيلى
كتبت بسنت جميل
إضافة تعليق

أقامت هيئة الكتاب، حفل توقيع وندوة بالمركز الدولى للكتاب لمناقشة كتاب "جيجى والآى باد" تأليف مجدى محفوظ ورسوم الفنان أحمد جعيصة، وشارك فى هذه الندوة كل من الكاتب المسرحى مجدى محفوظ، والشاعرة والكاتبة المسرحية صفاء البيلى، وكاتب الأطفال والناقد مصطفى غنايم.

بداية وجه مصطفى غنايم الشكر لهيئة تحرير سلسلة "سنابل" والتى تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، كما ثمن معالجة المؤلف لموضوع عصرى لطفل اليوم إثر تعلقه الشديد بالوسائط التكنولوجية وإهمالهم القراءة والإطلاع بالكتب، مؤكدًا أن الكاتب أجاد حين أبرز أن العلاقة تكاملية بين الكتاب والآى باد، وأنه يجب أن يقدم الكتاب فى صورة مبهجة تحبب الطفل فى القراءة وتجذبه للاطلاع وعدم النفور من الكتاب.

وتحدث مجدى محفوظ، عن أنه استقى فكرة الكتاب من أحداث حقيقية تكشف عن إدمان الأطفال للأيباد وغيره من وسائل التكنولوجيا الحديثة، بل من بعض القصص الواقعية التى لمسها بنفسه من احتكاكه بالأطفال بوصفه مسئول عن الأنشطة المسرحية الموجهة للطفل حيث شكوى أولياء الأمور من عجزهم عن فض الشجار الذى يحدث بين الأبناء بسبب رغبة كل منهم فى الاستحواذ على اللعب بالأيباد، وأكد محفوظ ضرورة مخاطبة الأطفال بما يتناسب مع عقولهم ويعالج مشكلاتهم.

فيما تحدثت الكاتبة المسرحية صفاء البيلى عن محتويات الكتاب بقصتيه مؤكدة أن كلاً منهما كان يصلح لكتاب مستقل بما يشتملان عليه من أحداث وقيم وعرضهما بطرق تتماس مع واقع الأطفال، حيث هدفت كلتا القصتين إلى حسن استثمار وسائل التكنولوجيا بما يعالج مشكلات حياتية، أبرزها التخلص من النفايات بأسلوب علمى يعتمد على هذه الثورة التكنولوجية. إضافة إلى إمكان الاستفادة من القراء والايباد فى الوقت ذاته.

وفى النهاية تمنت البيلى أن يخرج محفوظ من الواقعية ويشطح بخيالاته لينتج من هذا الكتاب عملين دراميين لمرحلة اليافعين لما يشتملان عليه من أحداث كثيرة وأفكار متنوعة.

وفى النهاية أكد محفوظ ضرورة الاهتمام بالتراث أيضًا وتقديمه بطرق عصرية حديثة تجذب الطفل وتحببه فى تراث وطنه وتدفعه على الاعتزاز به.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة