خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ترجمة روسية لرواية "الجحيم" لـ دان براون بعد 5 أعوام على صدورها تحويلها لفيلم

السبت، 04 أغسطس 2018 10:00 م
ترجمة روسية لرواية "الجحيم" لـ دان براون بعد 5 أعوام على صدورها تحويلها لفيلم الكاتب الأمريكى دان براون
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الكاتب الأمريكى دان بروان، عن صدور الترجمة الروسية لرواية "الجحيم" والتى صدرت لأول مرة عام 2013، والتى تعد هى الرواية الرابعة ضمن سلسلة شخصية روبرت لانغدون بعد كل من: ملائكة وشياطين وشيفرة دافينشى والرمز المفقود، وصدرت مؤخرا الرواية الخامسة فى هذه السلسلة بعنوان "الأصل".

توم هانكس ورواية الجحيم لـ دان براون
 

وتحولت رواية "الحجيم" إلى فيلم سينمائى بنفس الاسم من بطولة الأمريكى العملاق توم هانكس، وهو الرابع المقتبس عن رواية للكاتب الأمريكى دان براون، بعدما تم تحويل الروايات الثلاثة السابقة عليها إلى أفلام أيضا.

دان براون
 

وفى رواية "الجحيم" يتابع القارئ روبرت لانغدون، بروفيسور علم الرموز فى جامعة هارفرد، منذ أن فتح عينيه فى منتصف الليل متألماً من جرح فى الرأس، ليكتشف أنه يرقد فى أحد المستشفيات لا يستطيع أن يتذكر شيئا عما حدث له خلال الساعات الست والثلاثين الأخيرة أو مصدر ذلك الشىء الرهيب الذى اكتشفه الأطباء بين أمتعته.

غلاف الترجمة العربية لرواية الجحيم للكاتب دان براون
 

من هنا يعيش القارئ مع روبرت لانغدون حالة من الفوضى منذ اضطراره إلى الهروب من المستشفى عبر أزقة مدينة فلورنسا برفقة شابة تدعى سيينا بروكس، التى تمكنت من إنقاذ حياته بفعل تصرفاتها الذكية، ليتبين فيما بعد له أن بحوزته مجموعة من الرموز الخطرة التى ابتدعها عالم فذ.

توم هانكس فى إحدى مشاهد فيلم الجحيم عن رواية دان براون
 

وعبر مسار الأحداث فى الرواية، يتعرف القارئ على العديد من المعالم الأثرية الشهيرة، مثل قصر فيكيو، ويكتشف لانغدون وبروكس شبكة من السراديب القديمة، فضلاً عن نموذج علمى جديد ومخيف من شأنه أن يستخدم إما لتحسين نوعية الحياة على الأرض أو تدميرها.

غلاف الترجمة الروسية لرواية الجحيم للكاتب دان براون
 

على هذه الخلفية يصارع لانغدون خصماً رهيباً بينما يتشبث بلغز يأخذه إلى عالم الفنون الكلاسيكية والممرات السرية والعلوم المستقبلية، محاولاً اكتشاف الأجوبة ومعرفة مَن هو الجدير بثقته.. قبل الانهيار الكبير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة