خالد صلاح

بعد توتر الأجواء فى سانتياجو برنابيو.. هل اتخذ محمد صلاح القرار الصحيح برفض ريال مدريد؟.. ضغوط جماهير الملكى.. استقالة زين الدين زيدان.. السير على خطى أساطير ليفربول.. وحب جماهير الريدز..عوامل تدعم قرار الفرعون

السبت، 04 أغسطس 2018 06:00 م
بعد توتر الأجواء فى سانتياجو برنابيو.. هل اتخذ محمد صلاح القرار الصحيح برفض ريال مدريد؟.. ضغوط جماهير الملكى.. استقالة زين الدين زيدان.. السير على خطى أساطير ليفربول.. وحب جماهير الريدز..عوامل تدعم قرار الفرعون محمد صلاح
كتب - مروان عصام
إضافة تعليق

رفض النجم المصرى محمد صلاح ، المحترف فى نادى ليفربول الإنجليزى، الانتقال لصفوف ريال مدريد الإسبانى خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مفضلاً التجديد لنادى ليفربول لمدة خمس سنوات، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإسبانية مؤخراً.

وكان ريال مدريد، أكثر أندية العالم تتويجاً بالألقاب، يسعى للتعاقد مع محمد صلاح خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية بعد المستويات الرائعة التى ظهر عليها فى موسمه الأول مع ليفربول، وتعويض رحيل النجم البرتغالى كريستيانو رونالدو لصفوف يوفنتوس الإيطالى مقابل 100 مليون يورو، قبل أن يعلن النجم المصرى البقاء مع ليفربول.

قرار محمد صلاح بعدم الرحيل إلى ريال مدريد قد يكون صائباً من وجهة نظر الكثيرين من عشاق النجم المصرى للعديد من الأسباب، خاصة فى ظل توتر الأجواء داخل سانتياجو برنابيو مؤخراً برحيل زيدان ورونالدو واقتراب لوكا مودريتش من إنتر ميلان، ونشاط برشلونة فى سوق الانتقالات، وقد يكون قرار الفرعون صحيحاً للأسباب التالية..

 

ضغوط جماهير ريال مدريد

يدرك محمد صلاح أن طموحات جماهير ريال مدريد ليست كطموحات جماهير ليفربول، فعشاق النادى الملكى دائماً ما يبحثون عن تحقيق الانتصارات وحصد البطولات.

جماهير ريال مدريد سرعان ما تنقلب على نجومها بمجرد انخفاض مستواهم الفنى والتهديفى فى مباراتين أو ثلاث، وهو ما حدث مع الفرنسى كريم بنزيما والويلزى جاريث بيل، حيث عانى هذا الثنائى من صافرات الاستهجان التى تطلقها الجماهير خلال مشاركتهما فى المباريات.

كريستيانو رونالدو
كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو لم يسلم أيضاً من صافرات استهجان جماهير ريال مدريد بعد انخفاض مستواه فى أكثر من مناسبة، لذا فالضغوط الجماهيرية لن تجعل محمد صلاح يظهر قدراته الفنية والتهديفية بالشكل الأمثل مع الريال مثلما كان يحدث مع ليفربول.

 

 

ريال مدريد مقبرة النجوم

ريال مدريد يبحث دائماً عن التعاقد مع النجوم من أصحاب الطراز الرفيع، والمستويات الرائعة التى ظهر عليها محمد صلاح مع ليفربول لفتت أنظار مسئولى الريال.

الكثير من الصفقات التى أبرمها نادى ريال مدريد مع النجوم أصحاب القدرات الفنية والتهديفية الفائقة لم يكتب لها النجاح، وهو أمر وضعه محمد صلاح ضمن حسباته، ومن أبرز الأمثلة على ذلك الإيطالى أنطونيو كاسانو الذى كان يمتلك قدرات فنية لا توصف وتوقع الجميع أن يكون أسطورة من أساطير النادى الإسبانى، إلا أن اللاعب خيب آمال جماهير الفريق الملكى ولم يظهر بمستواه المعهود.

وكذلك مايكل أوين أحد أساطير نادى ليفربول الذى قضى موسماً واحداً مع ريال مدريد سجل خلاله 13 هدفاً فقط فى 35 مباراة موسم 2004 – 2005، وجيمس رودريجيز الذى لم يقدم أوراق اعتماده لإدارة ريال مدريد وجماهيره على الرغم من أنه حضر للريال وهو هداف كأس العالم 2014 بالبرازيل.

 

 

استقالة زيدان

 

كشفت صحيفة "ديلى إكسبريس" الانجليزية، أن محمد صلاح، نجم منتخب مصر ونادى ليفربول الإنجليزى، تراجع عن فكرة الانتقال لصفوف ريال مدريد الإسبانى خلال فترة الانتقالات الصيفية، بعدما أعلن زين الدين زيدان استقالته من منصب المدير الفنى للفريق الملكى.

زين الدين زيدان
زين الدين زيدان

وأضافت الصحيفة أن محمد صلاح تساوره الشكوك حول الانضمام لصفوف ريال مدريد خلال فترة الانتقالات الصيفية بعد رحيل زين الدين زيدان عن تدريب الفريق الملكى، مشيرة إلى أن اللاعب المصرى يشعر بأنه سيعانى من الضغط لنيل ثقة المدير الفنى الجديد للريال وإدارة النادى حال انتقاله لصفوف بطل النسخ الثلاث الأخيرة من مسابقة دورى أبطال أوروبا.

كما فضل محمد صلاح عدم المخاطرة بالانتقال للريال الذى سيستهل مشواره مع مدرب جديد هو جولين لوبيتيجى المدير الفنى السابق لمنتخب إسبانيا.

 

شعبية محمد صلاح بين جماهير ليفربول

 

يتمتع محمد صلاح بشعبية واسعة بين جماهير ليفربول لم يتمتع بها أى لاعب آخر منذ أسطورة النادى ستيفن جيرارد، وعلى الرغم من أن الفرعون المصرى يقضى موسمه الأول داخل قلعة "آنفيلد" إلا أنه استطاع أن يحجز مكانه داخل قلوب مشجعى ليفربول، بعد المستويات الرائعة التى ظهر عليها مع الفريق وقيادته للصعود إلى نهائى دورى أبطال أوروبا.

حب جماهير ليفربول للنجم المصرى دفع البعض لتأليف العديد من الأغانى التى صارت جزءاً أساسياً من هتافات المشجعين فى المدرجات، مثل "مو صلاح"، "محمد صلاح هبة من الله"، كما باتت أغنية "مو صلاح" مصدر سعادة جماهير ليفربول داخل وخارج الملاعب، حتى إن نادى ليفربول استقبل ضيوف الحفل السنوى الذى أقامه على أنغام تلك الأغنية.

محمد صلاح لم يحظ بهذه الشعبية فى أى نادٍ آخر لعب ضمن صفوفه، ولن يحظى بها حال انتقاله إلى ريال مدريد الإسبانى، وبالطبع لا يريد النجم المصرى أن يكرر سيناريو فيليب كوتينيو الذى قرر الرحيل إلى برشلونة الإسبانى، ليفقد شعبيته بين جماهير "الريدز".

 

الراحة النفسية

 

يجد محمد صلاح الراحة النفسية فى ليفربول وهو طريق نجاح أى لاعب، كما يلعب كرة القدم للمتعة بعيداً عن الضغوط، ما يمنحه الفرصة لإظهار قدراته وإمكانياته التهديفية والفنية، لاسيما أن ليفربول ليس من الأندية التى تلعب دائماً على حصد البطولات فى إنجلترا، مثل مانشستر يونايتد، كما تحدث محمد صلاح فى وقت سابق بأن الدورى الإنجليزى هو المناسب بالنسبة له، قائلاً، "أنا أحب الدورى الإنجليزى، وأعتقد أنه يناسب أسلوبى فى كرة القدم، أحب اللعب فى البريميرليج".

محمد صلاح لاعب ليفربول
محمد صلاح لاعب ليفربول

 

الانضمام لقائمة أساطير ليفربول

 

يحلم محمد صلاح بأن يسير على خطى إيان راش وستيفن جيرارد وروبى فاولر، ويصبح من أساطير نادى ليفربول، حيث يمتلك العديد من الطموحات التى يسعى لتحقيقها مع النادى، وأبرزها الحصول على لقب دورى أبطال أوروبا والتتويج بلقب الدورى الإنجليزى الممتاز "البريميرليج" للمرة الأولى منذ عام 1990.

محمد صلاح هداف ليفربول
محمد صلاح هداف ليفربول

ليس هذا فحسب بل بات محمد صلاح محل مقارنة مع أساطير الكرة الإنجليزية والعالمية، واستمرار تألقه مع ليفربول قد يلعب دوراً كبيراً فى حصد جائزة "الكرة الذهبية" التى تمنح لأفضل لاعب فى العالم فى يوماً ما.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة