خالد صلاح

مجموعة "مشار" توقع على اتفاق السلام النهائى بجنوب السودان

الخميس، 30 أغسطس 2018 09:43 م
مجموعة "مشار" توقع على اتفاق السلام النهائى بجنوب السودان رياك مشار
أ ش أ
إضافة تعليق

وقعت بالأحرف الأولى الحركة الشعبية المعارضة بدولة جنوب السودان التى يقودها دكتور رياك مشار، ومجموعة تحالف المعارضة، اليوم /الخميس/ على نصوص الاتفاق النهائى لفض النزاع فى بلادهم .

وبهذا التوقيع تكون كافة فرقاء دولة الجنوب قد وقعوا على الاتفاق حيث وقعت حكومة جنوب السودان والأحزاب السياسية ومجموعة المعتقلين السياسيين السابقين، أمس الأربعاء بالأحرف الأولى، على الاتفاق النهائي.

 

وقال وزير الخارجية السودانى، الدكتور الدرديرى محمد أحمد ، فى كلمته خلال مراسم التوقيع بمقر أكاديمية الدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا فى الخرطوم، إنه :"بإكمال التوقيع على هذه الاتفاقية المهمة اليوم نكون قد وصلنا إلى ختام المفاوضات بجولتيها اللتين أحيلتا إلى الخرطوم، وكذلك الجولة الثالثة التى أحيلت من نيروبي"

وأوضح وزير الخارجية الدرديرى محمد أن التوقيع النهائى للاتفاقية كاملة سيكون خلال قمة الإيجاد التى ستخصص لهذا الغرض قريبا، مؤكدا أن السودان سيعمل بتصميم على جعلها اتفاقية فاعلة على الأرض وتحقيق السلام فى الجنوب .

وتابع :" نلتقى اليوم لإكمال المشوار الذى بدأ فى الخرطوم منذ 25 من يونيو الماضى، وخلال هذه الفترة تمكن السودان والمتفاوضون الجنوبيون من التوصل بشكل نهائى إلى إحياء اتفاقية فض النزاع فى جنوب السودان وهو حلم طال انتظاره ليس فقط لدى الأخوة فى جنوب السودان ولكن أيضا لدى كل مواطنى الإقليم".

وقال وزير الخارجية :"إنه اعتبار من اليوم ننتقل إلى مراحل التنفيذ وتحدياته ولعل أولى التحديات سوف تكون التأكيد على استمرار وقف إطلاق النار الشامل الذى دخل حيز التنفيذ ولايزال صامدا وأصبح واقعا" ، داعيا كل طرف إلى الإيفاء بكافة استحقاقاته.

وأضاف أنه فى إطار التنفيذ ستعقد الأطراف والضامنون ورشة غدا للنظر فى إمكانية تطوير الآليات المتفق عليها وإدخالها حيز النفاذ، خاصة المسائل المرتبطة بتجميع القوات والفصل بينها، كما سيتم إعداد المصفوفة التنفيذية لهذا الاتفاق، وكذلك قائمة طويلة لمواقيت دخول مختلف الأنشطة حيز التنفيذ .


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة