خالد صلاح

صور.. تيريزا ماى توقع عدة اتفاقيات مع نيجيريا خلال جولتها الأفريقية

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 11:31 م
صور.. تيريزا ماى توقع عدة اتفاقيات مع نيجيريا خلال جولتها الأفريقية الرئيس النيجيرى محمد بخارى وتريزا ماى
أ ف ب
إضافة تعليق

أجرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى الأربعاء محادثات مع الرئيس النيجيرى محمد بخارى ضمن محطتها الثانية فى جولتها الأولى إلى افريقيا والتى تهدف إلى الدعوة إلى عقد اتفاقات تجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى.

وقال بخارى إن بريكست يوفر فرصة لتقوية العلاقات التاريخية بين بلاده وبريطانيا التى حكمت نيجيريا حتى 1960.

وقال لماى "نحن نراقب بقلق التطورات بشأن بريكست .. وأؤكد لك أننا مستعدون لتعزيز العلاقات بين بلدينا".

وشهد الزعيمان توقيع عدد من اتفاقيات الشراكة الأمنية وحضرا منتدى للتنمية الاقتصادية عقب لقائهما فى أبوجا.

الرئيس النيجيرى محمد بخارى وتريزا ماى
الرئيس النيجيرى محمد بخارى وتريزا ماى

وصرح وزير الخارجية النيجيرى جيفرى انيما للصحفيين أن "هذا يؤكد بوضوح المجالات ذات الأولوية فى علاقاتنا فى الوقت الحالى".

وقال أن اتفاق الدفاع والأمن يهدف إلى المساعدة فى مواجهة تحديات نيجيريا ومن بينها التدريب العسكرى والشرطة وحقوق الإنسان.

ورحب بخارى بالدعم البريطانى لتعزيز المؤسسات الديموقراطية.

وقال لماى قبل الانتخابات المقررة العام المقبل "اؤكد لك أننى اؤيد تماما اجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية".

اتفاقيات تجارية بين البلدين
اتفاقيات تجارية بين البلدين

وبدأت ماى جولتها التى تشمل ثلاث دول فى مدينة كيب تاون الثلاثاء حيث تعهدت اعطاء أولوية للاستثمار فى أفريقيا.

وتأتى الجولة التى تستمر ثلاثة أيام وتشمل كينيا، فى إطار حملة للترويج لتطلعات بريطانيا العالمية.

وقبل أقل من سبعة أشهر من خروج بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبى تتعرض ماى للضغوط لإبرام اتفاقيات تجارية لمرحلة ما بعد بريكست.

ويأمل المسؤولون البريطانيون فى مضاعفة التجارة مع نيجيريا بحلول 2030 علما بأنها بلغت 4,2 مليارات جنيه استرلينى (5,42 مليارات دولار، 4,64 مليارات يورو) العام 2017

لقاء الرئيس النيجيرى بتريزا ماى
لقاء الرئيس النيجيرى بتريزا ماى

وتعتبر الصين حاليا أكبر شريك تجارى لنيجيريا وتبلغ قيمة صادراتها سبعة مليارات دولار.

وبعد زيارة أبوجا توجهت ماى إلى العاصمة الاقتصادية لاجوس لاجراء محادثات حول وقف تدفق المهاجرين الى اوروبا ومقابلة ضحايا العبودية المعاصرة.

وقالت ماى فى بيان إن "العبودية المعاصرة هى واحد من اكبر انتهاكات حقوق الانسان فى وقتنا الحالى والمملكة المتحدة قائدة عالمية فى جعل إنهاء هذه الجريمة البشعة مهمة دولية".

وأضافت "اليوم نحن نعزز شراكتنا مع السلطات النيجيرية للعثور على مهربى البشر واحضارهم للعدالة".

وستقدم بريطانيا صفقة مساعدات بقيمة 10.5 ملايين جنيه استرلينى (13.5 مليون دولار) تستهدف وقف مهربى البشر والمخدرات والمساعدة فى إعادة 1700 من ضحايا العبودية النيجيريين الى بلادهم.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة