خالد صلاح

عمرو جاد

القتل أقدم من علم الاجتماع

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

منذ جريمة القتل الأولى لم يتوقف الاندهاش فى العالم، رغم أن والدهما نبى وأول البشر، وربما يكون سر الاندهاش فى عجز المنجزات البشرية الهائلة عبر آلاف السنين فى التوصل لحقيقة «الروح» التى تمنح الكائنات الحياة والمشاعر المتناقضة: من الحب الحانى عند البقرة التى ترفع قدميها عن صغيرها رغم بهيميتها، وحتى الكراهية التى تجعل الأم تقتل أبناءها وتجلس لتشرب القهوة استمتاعًا بمشهد الدماء ، هذا الاندهاش لن ينتهى إلا بنهاية البشر، لذلك لا داعى لكى نحمل المجتمع والناس وظروف الحياة تهما ليسوا متورطين فيها إلا بقدر صراعهم على البقاء، وأخبرتنا التجارب أن بعض الجرائم تأتى فى نوبات الغضب أو لحظات اليأس، وهو ما لا يستطيع علم الاجتماع احتواءه بالدراسة أو النصائح، لذا فلا شىء سيكبح الغضب أو يمنع اليأس سوى ثقة الناس فى القانون وخوفهم من إنفاذه بصرامة وحيادية، وما دون ذلك مجرد مطاردة لمجتمع مثالى لن تجده إلا فى قصص الأطفال.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة