خالد صلاح

"اغتصاب أم اعتداء".. حبس سعد لمجرد مجددًا يثر الجدل مرة أخرى

الإثنين، 27 أغسطس 2018 02:20 ص
"اغتصاب أم اعتداء".. حبس سعد لمجرد مجددًا يثر الجدل مرة أخرى سعد لمجرد
كتب- مصطفى فاروق
إضافة تعليق

يبدو أن تهمة "الاغتصاب" أصبحت ملتصقة بالمطرب المغربى سعد لمجرد، فبمجرد الإعلان عن توقيفه فى فرنسا مجددا ودون معرفة الأسباب الحقيقة وراء  ذلك، ظهرت اجتهادات وسائل الإعلام المغربية، التى أفاد بعضها بأن السبب واقعة اغتصاب جديدة، خاصة إنه تم اتهامه فى واقعة سابقة نتج عنها إقامته الجبرية الأخيرة فرنسا منذ أكثر من عام ونصف، ومنعه حتى من العودة إلى موطنه الأم المغرب.

23380265_1667851366571114_2883839568532732880_n

فيما تضاربت آراء وسائل إعلام عربية حول نبأ القبض على "المعلم" فى مدينة سان تربيه الفرنسية جنوبى البلاد، ووصفت أغلبية الصحف، الواقعة التى كانت سببا فى التوقيف بـ"فضيحة اغتصاب"، ومازاد الحيرة تصريحات ذيلتها بعض المواقع المغربية الشهيرة مثل" هسبريس" و"شوف تيفي" و"اليوم 24" على لسان والده الفنان البشير عبدو بفشله فى الاتصال والوصول إلى ولده، فى حين تناقلت تصريحات نافية من والدته نزهة الركراكي رافضة التعليق على الواقعة، وهو نفس النهج الذى اتخذه مدير أعماله رضوان بوزيد، مكتفيًا بقوله "لا تعليق".

36329559_1919575794732002_5157683546952826880_n
 
تكهنات وسائل الإعلام المغربية سارت أغلبها فى سيناريو "الاغتصاب" والاعتداء الجنسى، حيث نقلت معظمها الخبر عن "تويتة" نشرها الصحفي المغربي المعروف سيمو بنبشير صباحًا، قائلًا "القبض على سعد لمجرد من جديد في سانت تروبيه بسبب ضرب فتاة جديدة تحت تأثير المخدرات"، لتبدأ كل الصحف فى إعادة نشرها بسيناريوهات متعددة.
 
 
وبالغت صحيفة هسبريس بالوصف بقولها "لمجرد قام ليلة أمس بعد سهرة ماجنة باستدراج فتاة إلى غرفة نومه بأحد الفنادق من أجل الحديث معها، قبل أن يتطور الأمر إلى تعنيف واغتصاب"، دون أن تنشر دليلًا على قولها واكتفت بنسب معلوماتها بكلمة "مصادرنا".
 
22089120_1626590874030497_7027190067336144831_n
 
في حين أكدت صحيفة " le site info" الفرنسية المغربية الرائدة فى المغرب تواصلها شخصيًا مع والد سعد لمجرد، والذي اكتفى بالتعليق على الأمر قائلًا" ما فراسي والو من دكشي للي شفت فمواقع التواصل، وحنا براسنا تروّنا مللي سمعنا الخبر"، أي تفاجئنا بما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعى من أخبار وإشاعات"، مكتفيًا بالتعليق بكلمتى "مكاين والو"، والتى تعنى باللهجة المغربية "ما فى شئ" أو بالمصرى "مفيش الكلام ده".
 
Capture
 
ومن حيث كلام مصدر الخبر نفسه أى "التويتة"، فالسناريو الأرجح لما حدث حتى الآن أن ما حدث فى مدينة saint tropez الفرنسية وتحديدًا فى منطقة بروفانس-آلب-كوت دازور، لم يكن اغتصابًا، ولا اعتداءً جنسيًا بالمعنى الحرفى، وإنما مشادة كلامية بين سعد والفتاة انتهت بتعصب "المعلم"، مما أدى لضربها "صفعة" على وجهها، طلبت على إثرها الشرطة التى اعتقلته على الفور وقادته إلى السجن، متهمة إياه بـ"الاعتداء" و"الضرب" و"ليس الاغتصاب".
 
وذلك السيناريو أكدته أيضا صحيفة "اليوم 24" فيما بعد بنشرها منذ قليل خبرًا جديدًا نقلًا عن مصادر فرنسية مفاده "أن اعتقال لمجرد كان بسبب فتاة مرة أخرى، غير أن الأمر لا علاقة له بالاغتصاب، لكنه بسبب خلاف بين سعد لمجرد وفتاة فى حانة ليلية، أدى إلى تفاقم المشكل بين الطرفين، مما دفع لمجرد إلى ضرب الفتاة أمام الجميع، وأضافت المصادر ذاتها أن لمجرد كان تحت تأثير المخدرات فى الوقت الذى نشب فيه الخلاف بينه وبين الفتاة".
 
 
36569488_1924721064217475_5670900746908860416_n

سعد لمجرد


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Ahmed latif

مصر اهم من كل الكلام الفارغ ده

الفنانين كانوا زمان زى عبدالوهاب وفريد لكن بتوع دلوقت شويه مراهقين بيجرو وراء النسوان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة