خالد صلاح

على غزال فى حوار لـ"اليوم السابع": مكالمة رمزى "ردّت" الروح فيا

الأحد، 26 أغسطس 2018 12:53 م
على غزال فى حوار لـ"اليوم السابع": مكالمة رمزى "ردّت" الروح فيا على غزال
كتب - مروان عصام
إضافة تعليق

على غزال هو أحد الطيور المصرية المهاجرة، شق طريقه مبكرًا فى عالم الاحتراف، بعدما سبق ولعب مع أندية وادى دجلة والسكة الحديد فى مصر، وحقق العديد من النجاحات على الصعيد الشخصى طوال مشواره الاحترافى خارج مصر.

على غزال بدأ مشواره الاحترافى مع ناسيونال ماديرا البرتغالى، ثم جوازو زهيتشنج الصينى، وأخيرا فانكوفر وايتكابس الذى ينافس فى الدورى الأمريكى، والذى طرق من خلاله باب العودة للمنتخب الوطنى بعد غياب استمر 4 سنوات.

"اليوم السابع" حاور على غزال قبل أيام قليلة من انضمامه لمعسكر المنتخب الوطنى استعداداً لمباراة النيجر فى الثامن من سبتمبر المقبل، فى التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التى تستضيفها فى الكاميرون، وإلى تفاصيل الحوار:

 

من أخبرك بتواجدك فى المعسكر المقبل للمنتخب الوطني؟

 

تلقيت اتصالاً هاتفياً من هانى رمزى، المدرب العام للمنتخب الوطنى، أخبرنى خلاله بتواجدى فى معسكر مباراة النيجر.

 

صف لنا شعورك بعد مكالمة هانى رمزي؟

 

لا أجد كلمات أصف من خلالها عن شعورى بالعودة للمنتخب الوطني، كنت أنتظر مثل هذه المكالمة منذ 4 سنوات الحمد لله ربنا مبيضعش مجهود حد، اجتهدت كثيراً طوال الفترة الماضية، وكنت أسعى لتقديم أفضل ما لدى فى جميع المباريات التى شاركت فيها مع فانكوفر وايتكابس من أجل العودة للمنتخب وها هو الحلم تحقق أخيراً.

 

وماذا عن طموحاتك مع المنتخب الوطنى بعد العودة؟

 

فى البداية أنا سعيد بالثقة التى حظيت بها من جانب خافيير أجيرى وهانى رمزى، وسأبذل قصارى جهدى لكى أكون عند حسن ظن الجهاز الفنى والجماهير المصرية، وأتمنى أن أقدم الإضافة للمنتخب الوطنى الذى سيبدأ حقبة جديدة تحت قيادة أجيرى وهانى رمزى، والحفاظ على تواجدى فى المنتخب.

 

قبل مكالمة هانى رمزى.. هل فقدت الأمل فى العودة للمنتخب الوطنى؟

 

لم أفقد الأمل فى العودة للمنتخب الوطنى، على الرغم من حالة التجاهل التى تعرضت لها على مدار الفترة الماضية فى ظل انضمام جميع المحترفين لمنتخب الفراعنة، ومنهم من كان لا يشارك فى المباريات، فى حين أننى أشارك فى مباريات فريقى وسط إشادة الجميع سواء من المدير الفنى أو الجماهير.

على غزال (1)
على غزال (1)

 

وماذا ترى عودتك للمنتخب الوطنى بعد غياب 4 سنوات؟
 

العودة للمنتخب الوطنى فرصة ثمينة لإظهار قدراتى أمام الجميع، وأن العودة لقائمة المنتخب الوطنى جاءت عن جدارة واستحقاق، يكفى ما تعرضت له من ظلم وتجريح بعد تجربتى الأولى مع الفراعنة فى عهد المدرب شوقى غريب.

 

هل فعلاً شوقى غريب من تسبب فى ابتعادك عن المنتخب طوال الفترة الماضية؟

 

لا أريد الحديث عن الماضى، ما حدث فى تجربتى الماضية مع المنتخب الوطنى أصبح فى طى النسيان، تركيزى حالياً فى المستقبل.

 

ما هو مركز المفضل داخل أرض الملعب؟

 

مركزى المفضل هو وسط الملعب، وليس قلب الدفاع، لعبت هذا الموسم 18 مباراة مع فانكوفر وايتكابس، منها 15 مباراة فى وسط الملعب.

على غزال (4)
على غزال (4)

 

هل ترى أن تجربتك فى الدورى الأمريكى منحتك الكثير من المزايا بالمقارنة بالبرتغالى والصينى؟

 

اللعب فى الدورى الأمريكى أعتبره إضافة جيدة بالنسبة لى، لم أتوقع أن تكون مسابقة الدورى فى الولايات المتحدة بهذه القوة، لاشك حققت استفادة كبيرة خلال تجربتى الحالية مع فانكوفر وايتكابس، الأمر كذلك بالنسبة للدورى البرتغالى بعدما قضيت نحو 4 سنوات مع ناسيونال ماديرا.

أما بالنسبة للدورى الصينى، فلم أحقق الاستفادة الفنية من تواجدى هناك فى ظل ابتعادى عن المشاركة فى مباريات جوازو زهيتشنج، لكنى اكتسبت المزيد من الخبرات.

 

ماذا يميز الدورى الأمريكى؟

 

الدورى الأمريكى يتميز بالقوة والسرعة، وكذلك الناحية الفنية والتكتيكية، لم أتوقع أنه بهذه القوة، يمكن أقوى بعض دوريات أوروبا مثل سويسرا والبرتغال، لكنه لا يحظى بالمتابعة الإعلامية الكافية فى العالم.

على غزال (3)
على غزال (3)

 

قضيت 4 سنوات مع ناسيونال ماديرا البرتغالى.. حدثنا عن أفضل لحظاتك مع النادى؟
 

المشاركة فى مسابقة الدورى الأوروبى "اليوروباليج" فى 2014، بعدما تمكن ناسيونال ماديرا فى إنهاء مشواره بمسابقة الدورى البرتغالى فى ذلك العام بالمركز الخامس.

وكذلك دخولى نادى المائة بمسابقة الدورى البرتغالى، وارتداء شارة القيادة لأول مرة فى مباراة الديربى أمام ماريتيمو، لأكون أول لاعب مصرى يحظى بهذا الشرف فى ملاعب البرتغال، كانت لحظة لا تنسى، قضيت أوقاتاً رائعة مع ناسيونال ماديرا، وأحمد الله على ما حققته مع النادى، ما حققته فى ماديرا أفضل مما توقعت، لاسيما أنها كانت تجربتى الاحترافية الأولى.


 

عقدك مع فانكوفر وايتكابس ينتهى يوم 31 ديسمبر المقبل هل تعتزم البقاء هناك أم تمتلك عروضاً أخرى؟
 

يوجد بند فى عقدى مع فانكوفر وايتكابس، ينص على إمكانية التجديد لمدة موسم أخر، وأعتزم البقاء مع الفريق حال رغبة الجهاز الفنى فى ذلك إلا فى حال الحصول على عرض أوروبى مناسب.

 

هناك أصوات بين جماهير الأهلى طالبت إدارة النادى الفترة الماضية بالتعاقد معك.. هل نراك بالقميص الأحمر فى يوم ما؟

 

 اللعب فى النادى الأهلى شرف لأى لاعب فى مصر، وسعيد برغبة بعض المشجعين فى تواجدى بصفوف الفريق الأحمر، لم يتحدث معى أحد بشكل رسمى للانتقال للقلعة الحمراء، لكن كان فى كلام من بعض الوكلاء.

 

وهل تلقيت عروضاً من نادى الزمالك؟

 

تواصل معى وكلاء وشركات تسويق فى وقت سابق من أجل ارتداء قميص الزمالك، واللعب فى القلعة البيضاء شرف أيضاً لأى لاعب فى مصر، لكن لم يتحدث معى أحد بشكل رسمى للانتقال للقلعة البيضاء.

على غزال (7)
على غزال (7)

 

متى تعتزم العودة إلى مصر وإنهاء مشوارك فى الخارج؟

 

لن أعود إلى مصر إلا لو شعرت بالرغبة فى العودة، لكننى سأقاتل لمواصلة مشوارى الاحترافى فى أوروبا.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة