خالد صلاح

عمرو جاد

نموذج «طالبان».. تنازلات من أجل العرش

الخميس، 23 أغسطس 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

تبدو الحالة الطالبانية فى أفغانستان أكبر من صورتها المعتادة لمتطرفين حملوا السلاح لطرد المحتل، هذه الجماعة الآن تمثل النموذج الذى كانت تحلم به جماعات الإسلام السياسى التى اقتربت من السلطة وتم إقصاؤها فى زحام الصراعات على السلطة، وعمَّق الرفض الشعبى جراحها فأصبحت منبوذة لا تملك سوى البكاء على عروش لم تستمتع بها، طالبان تتحدث اليوم بالوجهين معًا: فى الميدان بمهاجمة المدن وحافلات الركاب وقتل العسكريين والمدنيين معًا بدعوة مقاومة «الاحتلال»، ثم يخرج ممثلها فى الدوحة يحدد «شروط» لإقرار السلام، ويطلب صراحةً محادثات مباشرة مع واشنطن، عمومًا التاريخ يروى أمثلة كثيرة عن جماعات صنعها المحتلون ثم حاربوها وحاوروها فى آن واحد، وهكذا صارت طالبان نموذجًا للجماعات المتطلعة للسلطة، لكن أفغانستان نفسها أيضًا أصبحت نموذجًا يستحق التأمل للدول حينما تنمو فيها مثل هذه الجماعات.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة