خالد صلاح

وزير التموين يستعرض تقريرا عن توافر السلع والخبز للمواطنين أول وثانى أيام العيد

الأربعاء، 22 أغسطس 2018 11:53 ص
وزير التموين يستعرض تقريرا عن توافر السلع والخبز للمواطنين أول وثانى أيام العيد الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية
كتب مدحت وهبة
إضافة تعليق
استعرض الدكتور على المصيلحىن وزير التموين والتجارة الداخلية، تقريرا عن موقف الحالة التموينية من خلال تقارير غرف العمليات المركزية بوزارة التموين وغرف العمليات بمديريات التموين ودورها فى تفقد ومتابعة الحالة التموينية خلال أول وثانى أيام عيد الأضحى.
 
ووجه المصيلحى، فى بيان للوزارة، الإدارات المختصة بقطاعات الوزارة الرقابية بالقيام بمجموعة من الحملات التموينية للمرور على محلات البقالة التموينية والسوبر ماركت للتأكد من توافر السلع الاساسية والغذائية والتأكد من الصلاحيات اللازمة، وكذلك الالتزام بتعليق الأسعار والإعلان عنها للمواطنين، كما تم المرور على المجمعات الاستهلاكية للتأكد من توافر السلع الأساسية والتموينية واللحوم والدواجن.
 
كما قامت الحملات بالمرور على المخابز البلدية للتأكد من توافر الخبز البلدى وصرفه بانتظام للمواطنين، و أسفرت المجهودات الرقابية عن تحرير بعض المحاضر للمخالفين.
 
وأكد المصيلحى على تواجد ممثل عن وزارة التموين أيضاً فى غرفة العمليات المركزية التابعة لمجلس الوزراء لمتابعة الموقف والحالة التموينية على مدار اليومين الماضيين وسيتواجد ممثل الوزارة بغرفة العمليات طوال ايام العيد لرصد توافر السلع الأساسية والتعامل مع أى شكاوى قد تظهر.
 
كما تابع الوزير موقف أعمال غرفة عمليات مركزية بوزارة التموين ومديريات التموين بالمحافظات أيضا للتأكد من ضمان توافر السلع التموينية والأساسية وتوافر الخبز والبوتاجاز واللحوم والدواجن، مع استمرار توجيه الحملات للمرور على كل المنشآت التموينية.
 
كما تم مسبقاً صرف حصص إضافية من الدقيق للمطاحن لصرفها للمخابز وضمان وجود أرصدة لدى المخابز لاستخدامها فى إنتاج العيش البلدى لضمان توافر الخبز وعمل المخابز طوال أيام العيد دون توقف.
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة