خالد صلاح

من وحى السينما المصرية.. 10 مشاهد تعبر عن فيديو "تحرش التجمع".. أشرف عبد الباقى يتساءل "وأنت هتتعزم على كوفى امتى يا منيل".. الكدوانى يلوم نفسه "كان لازم أقولها تاكلى إيه".. وإيمى سمير غانم: "ممكن اتعزم عادى"

الجمعة، 17 أغسطس 2018 03:00 م
من وحى السينما المصرية.. 10 مشاهد تعبر عن فيديو "تحرش التجمع".. أشرف عبد الباقى يتساءل "وأنت هتتعزم على كوفى امتى يا منيل".. الكدوانى يلوم نفسه "كان لازم أقولها تاكلى إيه".. وإيمى سمير غانم: "ممكن اتعزم عادى" 10 مشاهد تعبر عن فيديو "تحرش التجمع"
كتب خالد إبراهيم
إضافة تعليق

أصبح من البديهى عند ظهور أى ترند جديد على مواقع التواصل الاجتماعى، أن يتبعه تلقائيًا خروج عشرات "الكوميكس" المتعلقة بهذا الترند، وهو العُرف الذى أصبح سائدًا منذ فترة طويلة ليعبر شباب السوشيال ميديا عن وجهة نظرهم فى القضايا المجتمعية المختلفة بشكل ساخر.

الحس الساخر والكوميدى الغالب حاليًا على مواقع التواصل الاجتماعى، جعل ابتكار "الكوميكس" ينبع من وحى السينما المصرية، حيث أصبح هناك عشرات بل مئات المشاهد المحفوظة فى الذاكرة من أشهر أعمال الكوميديا المصرية، يحولها رواد مواقع التواصل الاجتماعى إلى جزء من هذا الترند بتركيب الموقف على مشهد الفيلم.

هذه المشاهد أصبحت تحمل اسم "تمبلت"، حيث تخصصت عدد كبير من الصفحات فى تجميع هذه التمبلت من أشهر الأفلام، وأيضا بجودة عاليا، حتى لتسهيل ابتكار الكوميكس، وتلك التفاصيل تحدث وستحدث مع ظهور أى ترند، كما حدث مع أشهر تريندات هذا الأسبوع وهو فيديو "تحرش التجمع"، حينما صورت فتاة شاب يطلب منها شرب القهوة فى أحد الأماكن الشهيرة، وحينما رفضت إعتذر لها وغادر، فما كان من الفتاة إلا أن قامت بنشر الفيديو على صفحتها وتحولت السوشيال ميديا فى مصر للحديث عن هذا الأمر حتى الآن، رغم نشر الفيديو قبل 3 أيام.

وفى هذا الصدد، يرصد "اليوم السابع"، 10 مشاهد من السينما المصرية تتطابق إلى حد كبير مع فيديو التحرش، مع بعض التعديلات التى أضافها مبتكرو هذه "الكوميكس"، حيث كان كل من الزعيم عادل إمام والفنانين أحمد حلمى ومحمد هنيدى ومحمد سعد ومحمد فؤاد وماجد الكدوانى وأشرف عبد الباقى ودنيا سمير غانم وعزت أبو عوف، هم نجوم هذه المشاهد.

  1. من فيلم "جاءنا البيان التالى"، للنجم محمد هنيدى وحنان ترك، أثناء تواجدهما فى شقة مشبوهه، حيث كان هنيدى يجسد شخصية فتاة ليل، فتقول له حنان ترك - ممكن اعزمك على كوفى؟.. ليرد: لا.. فتسأله: أمال عايزة إيه؟.. فيرد هنيدى: سندوتش همبورجر وبنطلون استرتش.
1
 

2- أما المشهد الثانى فكان من فيلم "حرامية فى تايلاند"، وتحديدا للفنان الراحل محمد شرف، وهو يرد على جملة "فى التجمع بيحصل كده!" ليرد "ما يحصل فى التجمع عادى هى المدينة المنورة".

 

2
 

3- أما النجم أشرف عبد الباقى، فاستغل رواد التواصل الاجتماعى شخصيته فى فيلم "حب البنات" وكتبوا على لسانه "وأنت هتتعزم على كوفى امتى يا منيل".

 

3
 

4- وفى فيلم "السفارة فى العمارة"، كان هناك مشهد كوميدى للزعيم عادل إمام، عندما دخل مظاهرة تتقدمها داليا البحيرى بعدما أعجبته، وحملها على كتفه وابتعد بها تمامًا عن المظاهرة، فجاء على لسانهم أنت واخدنى فين؟.. ليرد "هعزمك على كوفى وترجعي الشارع الناس يضايقوكي وانتى فريش".
 
 
4
 
 
5- أما المشهد الخامس فكان من فيلم "سمير وشهير وبهير"، حيث قالت إيمى سمير غانم، فى أحد مشاهدها "أنا ممكن اتباس عادى"، لتتحول إلى "أنا ممكن اتعزم على كوفى عادشى حضرتك".
 
5
 
 
6- وفى مشهد آخر من فيلم حرامية فى تايلاند أيضا، جسد ماجد الكدوانى شخصية "أخ" ساذج، ومن أشهر جمله "ماهو برضه ماكنش ينفع أقوله كده"، ليحولها رواد مواقع التواصل الاجتماعى "ما هو أنا برضو مكنش لازم أعزمها علي كوفى قبل ما أقولها تاكلى ايه".
 
6
 
 
7- والمشهد السابع، كان من فيلم "عمر وسلمى"، على لسان عزت أبو عوف، حينما قال الفنان عزت أبو عوف الذى جسد دور والد الفنان تامر حسنى، "سكرى وفاشل وبتاع نسوان وسكت.. لكن توصل بيك الجرأة أنك تعزم واحدة على كوفى.. ده اللى مش هسمحلك بيه أبدًا".
 
7
 
8- ولا يمكن أن يمر هذا الموقف دون بصمة النجم محمد هنيدى، وجاء الكوميكس هذه المرة من فيلم "إسماعيلية رايح جاى".. فجاء على لسان هنيدى "والله يا هيما أنا قلبى حاسس إنى هتعزم قريب على كوفى".
 
8
 
9- وهناك موقف شبيه بالواقعة حدث فى فيلم "الباشا تلميذ" ولكن بشكل معاكس، حيث تحرشت فتاة ليل برامز جلال، وجاء على لسانها بعد تعديل نص الحديث فى الفليم ليصبح "مش هتعزمى على كوفى بقى".
9
 
 
10 - وجاء المشهد الأخير من فيلم الناظر للراحل علاء ولى الدين، ومحمد سعد، حيث جاء على لسان اللمبى، "هو محدش بيعزمنا على كوفى ليه يا أبو صلاح ولا احنا مش قد المقام".
 
10
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة