خالد صلاح

تعليم أسيوط: انتهاء تركيب "الإنترنت" بجميع المدارس الحكومية سبتمبر

الثلاثاء، 14 أغسطس 2018 05:21 م
تعليم أسيوط: انتهاء تركيب "الإنترنت" بجميع المدارس الحكومية سبتمبر صلاح فتحي وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة اسيوط
أسيوط – ضحا صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال صلاح فتحى وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، إن الإنترنت بمحافظة أسيوط يغطى حتى الآن أكثر من 50% بالمدارس وجار العمل على قدم وساق حتى تكون نسبة تغطية الإنترنت بالمدارس أكثر من 100% قبل أول سبتمبر المقبل لتبدأ الدراسة والإنترنت يعمل بجميع المدارس الحكومية.

وعن أهمية الإنترنت بالمدارس قال فتحى: إن الإنترنت نقلة حضارية كبيرة جدا، فالتواصل مع بنك المعرفة يعتبر أهم أهداف استخدام الإنترنت بالمدارس كذلك فتح وسائل جديدة للتعليم غير مقتصرة على الكتاب المدرسى والمعلم ومحاولة اعتماد الطالب على نفسه أكثر بأسلوب التعلم الذاتى.

قالت ميرفت حسيب مدرسة حاسب آلى بمركز أبو تيج، إن للإنترنت أهمية كبيرة فى حياتنا ويعتبر اكثر المستفيدين بالانترنت هم طلاب المدارس والجامعات وتكمن اهمية الانترنت بالمدارس فى أن يكون الطالب قادرا على حضور ندوات ومحاضرات دون التقيد بوقت او ساعة، إضافة إلى أن الإنترنت مصدر للمعلومات غير المحدودة فهو يقدم مصادر معلوماتية على مختلف محركات البحث الموجودة، الأمر الذى يتيح للطالب توافر المعلومة فى أى وقت بمجرد ضغطة واحدة والدخول إلى كم هائل من المعلومات المراد البحث عنها.

وأضافت ميرفت، لكن يعاب على المدارس عدم الاهتمام بفتح المجال للطلاب بالاطلاع على الشبكة العنكبوتية وقد يرجع السبب فى ذلك إلى قلة ثقافة القائمين على ادارة المدرسة بهذا النوع من البحث العلمى أو عدم توافر معلمى التطور التكنولوجى بشكل كاف، الأمر الذى يعيق فتح غرفة الحاسب الآلى للطلاب بشكل منتظم.

وأضاف محمد عبد الله، بمركز البدارى أن الإنترنت بالتربية والتعليم من الأشياء الممتازة التى أقرتها وزارة التربية والتعليم من أجل طلاب المدارس لمساعدتهم فى المناهج الدراسية وتكثيف سبل البحث العلمى فهو يساعد الطلاب على وجود وسائل تعليمية جديدة للتربية والتعليم والمناهج الدراسية وتمكنهم من الحصول على الدراسة بشكل افضل.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة