خالد صلاح

وزير الأوقاف: المرحلة الأصعب بتجديد الخطاب الدينى انتهت بالسيطرة على المنابر

الإثنين، 13 أغسطس 2018 11:15 م
وزير الأوقاف: المرحلة الأصعب بتجديد الخطاب الدينى انتهت بالسيطرة على المنابر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
كتب أيمن رمضان
إضافة تعليق

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن المرحلة الأولى من تجديد الخطاب الدينى كانت مرحلة التنقية قبل التحلية وهى تنقية المنابر من المتطرفين وجميع مساجد مصر الآن تحت سيطرة وزارة الأوقاف، مشدداً على أن هذه المرحلة هى الأصعب، وتابع:"كان هناك مساجد هامة خارج سيطرة الوزارة تماما منها أسد ابن الفرات بالدقى والعزيز بالله بالزيتون والقائد إبراهيم بالإسكندرية".

وأضاف "جمعة"، خلال حواره مع الإعلامى محمد الباز، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع عبر فضائية "المحور"، أنه تم إصدار عدد من القوانين فى إطار مراحل تجديد الخطاب الدينى بهدف استرداد منابر الوزارة من قبضة المتطرفين والمتشددين وأصحاب الفكر المنحرف، وتابع:" جميع المساجد تم إستعادتها من أيدى المتشددين".

وفى سياق آخر قال وزير الأوقاف، أن الوزارة لديها 18 مليون متابع على صفحتها بالإنترنت، بالإضافة إلى مليون متابع على صفحة الوزارة على موقع التواصل الإجتماعى "الفيس بوك"، وتابع:"تحدثت مع وزير الاتصالات لعمل آلية للتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة لتكون نقله نوعية فى السيطرة على السوشيال ميديا".

وأشار "جمعة"، إلى أنه يعمل على التوسع الإلكترونى فى الدعوة خلال الفترة القادمة، وتابع:"انشئنا أكاديمية عالمية للتدريب.. وخصصنا 40 مليون جنيه لنشر الدعوة بالخارج واستعادة دور مصر".

وشدد وزير الأوقاف، على أنها المرة الأولى التى تحقق فيها الوزارة مليار جنيه من مواردها الذاتية ، وتابع:"تم تخصيص 100 مليون  جنيه للمسكن الأمن للأسر الأولى بالرعاية  و50 مليون لدعم الصندوق الوقفي لدعم التعليم و300 مليون جنيه لدعم مستحقات الأئمة ".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة