خالد صلاح

أزمة انقطاع المياه فى الجيزة تصل ذروتها.. معاناه المواطنين لا تتوقف وشكاوى بالآلاف من الانقطاع الدائم.. الطوابق وفيصل وكفر طهرمس أكثر المناطق تضررا.. والمحافظة لا تفعّل غرامات إهدار المياه والرش بالشوارع

الأحد، 12 أغسطس 2018 10:35 م
أزمة انقطاع المياه فى الجيزة تصل ذروتها.. معاناه المواطنين لا تتوقف وشكاوى بالآلاف من الانقطاع الدائم.. الطوابق وفيصل وكفر طهرمس أكثر المناطق تضررا.. والمحافظة لا تفعّل غرامات إهدار المياه والرش بالشوارع أزمة انقطاع المياه فى الجيزة تصل ذروتها
كتب سيد الخلفاوى
إضافة تعليق

 

معاناه يومية يعيشها مواطنو محافظة الجيزة، بسبب أزمة انقطاعات المياه التى شهدت ذروتها بالمحافظة العجوز، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الاستهلاك. ما أدى إلى انقطاع المياه طوال اليوم بمعظم المناطق، والأحياء، وكثرة شكاوى المواطنين.

 

"سر الحياة"، لم تصل للمواطن بالجيزة إلا ساعة واحدة أو ساعتين طوال اليوم، وأحيانا لا تصل له لفترات طويلة، ما جعل السكان فى محافظة الجيزة يعانوا أشد المعاناة، وتظهر من جديد ظاهرة "الجراكن" فى شوارع المحافظة خاصة فى القرى والمدن البعيدة وهى لا يصلها مياه بشكل دائم.

 

إنشاء طلمبات حبشية رغم خطورتها
 

أغلب مواطنى الجيزة لجأوا لإنشاء طلمبات حبشية ، لاستخراج المياه الجوفية، رغم خطورتها على الصحة، للتغلب على الأزمة الطاحنة التى طالت كل سكان المحافظة، بالإضافة إلى شراء المياه الصالحة للشرب، سواء كانت معدنية أو غيرها.

 

محافظة الجيزة لم تحرر محضرا واحدا لإهدار المياه فى الشوارع
 

استغاثات المواطنين اليومية، التى لم تنقطع لم تجد نفعا مع المحافظة لحل الأزمة، فمحافظة الجيزة لم تتخذ إجراءات رادعة لوقف سوء استهلاك وإهدار المياه أو العمل على الترشيد، فلم نر إلا قرار لمحافظ الجيزة لم ينفذ على أرض الواقع، فبالتزامن مع حملات الدولة لترشيد المياه وتحرير محاضر فى عده مناطق لمن يهدر المياه برش الشوارع وغسيل السيارات، لم نر ذلك يطبق عمليا فى المحافظة، فمنذ أن أصدر محافظ الجيزة قرار بتغريم كل من يهدر المياه فى الشوارع بدفع 500 جنيه غرامة، لم يحرر وحضر واحد لمواطن يهدر المياه خاصة المحال وأماكن غسيل السيارات العشوائية.

 

السخرية من كثرة الانقطاعات
 

أزمة انقطاع المياه فى الجيزة تحولت من مرحلة المعاناه إلى مرحلة السخرية المتبعة لدى المصريين، فبعض المواطنين يطالب شركة مياه الجيزة بالإعلان اليومى عن الساعة التى تدخ فيها المياه لتخزينها، وغيرها من المواقف التى جعلت سكان الجيزة يتعودن على عدم وجود مياه فى المحافظة كأنهم يعيشون فى الصحراء ويبحثون عن مصادر أخرى غير "الحنفية".

 

أكثر المناطق معاناه من انقطاع المياه
 

تشتهر عدة مناطق بالجيزة بكثرة الشكاوى من انقطاع المياه أشهرها " قرية المنوات ومنطقة فيصل والطوابق بالكامل وكفر طهرمس ومنطقة منشأة البكرى بالهرم، والتى تعانى أشد المعاناه وتعد شكاويها بالآلاف يوميا، خاصة أن أوقات دخ المياه فيها يكون ساعة واحدة يوميا وفى أوقات متأخرة من الليل ما يجعل الكثير لا يحصل على قطرة مياه.

 

الأطفال وكبار السن أكثر المتضررين
 

شكاوى المواطنين التى تملئ صفحات الصحف والمواقع الإلكترونية تركز أغلبها على معاناه الأطفال وكبار السن خاصة مع ارتفاع حرارة الجو، فلا يستطيع إنسان الاستغناء عن المياه سواء فى الشرب أو الاستحمام.

 

قرة ومراكز بالجيزة محرومة من المياه "الحلوة"
 

أزمة المياه مختلفة كثيرا فى مدن وقرى الجيزة، فهناك مناطق عدة لا يوجد بها مياه وتعتمد على مياه الآبار ومحرومة من المياه الحلوه التى تصلح للشرب، ما يجعل ظاهرة "الجراكن" أمرا عاديا فى القرى ومراكز المحافظة، ما جعل الأهالى يعتمدون اعتمادا كليا على الطلمبات الحبشية، لذلك تجد معظمهم مصاب بالفشل الكلوى بسبب المياه.

 

نشر سيارات "فنطاس" فى المناطق المحرومة
 

من جانبها أكدت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالجيزة، أنها لجأت إلى الاعتماد على نشر عدد كبير من السيارات "الفنطاس" فى المناطق المحرومة والتى يتكرر فيها الانقطاع، معتمده فى ذلك على شكاوى السكان بتوجيه السيارات للمناطق المحرومة، كما أكدت الشركة أنها ملتزمة بملء الخزانات الخاصة بالمنازل وتطهيرها مجانا للمواطنين، وكل ما عليهم الاتصال على الخط الساخن 125 الخاص بالشركة.

الشركة تناشد المواطنين توفير خزانات وستملؤها مجانا
 

وناشدت الشركة، مواطنى المحافظة بإنشاء خزانات لمياه الشرب، على أن تملأها الشركة مجانا للمواطنين سواء كانت الخزانات موجودة أعلى العقارات أو أسفلها دون أن يتحمل المواطن أى عبء، وذلك كحل مؤقت لأزمة نقص المياه فى المحافظة لحين الانتهاء من المحطات الجديدة التى ستغطى الاحتياجات.

 

البناء المخالف والعشوائى أحد أسباب الأزمة
 

وقالت شركة مياه الجيزة أن البناء المخالف والعشوائى جعل بعض المناطق بها كثافات سكانية عالية تفوق الحصص المقرر لهذه المناطقة ما جعل مناطق مثل كفر طهرمس والطوابق وفيصل تشهد انقطاعات كثيرة، بالإضافة إلى زيادة الحيز العمرانى بالبناء على الأراضى الزراعية مثل مناطق الليبينى ومحور العروبة التى أصبحت أبراج ملتصقة ببعضها البعض، فبالرغم من تضاعف البنايات فى المحافظة إلا أن حصة المياه لم تزيد متر واحد منذ عام 2014، فالجيزة بها 3.3 مليون متر مكعب من المياه وهى أقصى طاقة للمحطات فى حين أن سكان الجيزة قارب الـ9 ملايين نسمة حسب التعداد الرسمى، فى الوقت الذى نجد فيه حصة المياه لمحافظة القاهرة 7 ملايين متر مكعب وعدد سكانها تخطى الـ9 مليون نسمة حسب التعداد الرسمى، بالإضافة إلى أن محافظة الجيزة أكبر من القاهرة فى المساحة وبها مناطق زراعية.

توسعات جديدة فى 3 محطات بالجيزة تساعد على تخطى الأزمة
 

وأوضحت الشركة أن هناك توسعات فى محطة جزية الذهب 160 ألف متر مكعب على مرحلتين 80 ألف قى المرحلة الاولى وستدخل الخدمة فى شهر ديسمبر القادم والمرحلة الثانية فى إبريل 2019، كما سيزيد الضخ فى محطة امبابة بتغيير الطلمبات ، وهناك توسعات فى محطة أوسيم، 80 ألف على مرحلتين وتوسعات فى محطة الحوامدية، حوالى 60 ألف فدخول تلك التوسعات على شهر 12 سيحسن وضع المياه كثيرا فى الجيزة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة