خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"جنايات القاهرة" تستمع لتقرير الطب الشرعى فى محاكمة الضابط بقتل "عفروتو"

السبت، 11 أغسطس 2018 02:18 م
"جنايات القاهرة" تستمع لتقرير الطب الشرعى فى محاكمة الضابط بقتل "عفروتو" محاكمة الضابط المتهم بقتل عفروتو-أرشيفية
كتب كريم صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمحكمة عابدين، نظر محاكمة معاون مباحث قسم المقطم، محاكمته بتهمة قتل محمد عبد الحكيم الشهير بـ "عفروتو" بدائرة القسم.
 
واستمعت المحكمة إلى تقرير اللجنة الثلاثية التى شكلت لتشريح الجثمان من الطب الشرعى، حيث قال أحد أعضائها إن الجثمان به كسر بالضلع السابع من الجانب الأيسر وكدمة بحافة الصدر، وتهتك بالطحال ونزيف دموى بتجويف البطن، وإصابة بالبطن ننتيجة المصادمة الشديدة بأجسام صلبة.
 
وعن سبب وفاة المجنى عليه بالمخدر، قال تقرير اللجنة أن أحشاء المتوفى بها نسبة ترامادول عشرة بالمئة ونسبة "استروكس" 9 بالمئة، وهذه نسب لا تسبب الوفاة.
 
ووجه طارق جميل سعيد محامى المتهم الأول سؤال لعضو اللجنة الثلاثية بالطب الشرعى عقب الاطلاع على التقارير، وكنه رفض الإجابة عليه ما تسبب فى مشادة بينهما، حيث قال الطبيب الشرعى للدفاع أن سبب تهتك الطحال الركل بالقدم، فرد المحامى قائلًا: أن الشاهد يبتعد عن الحيادية وتنازل عن سماع أقواله.
 
حضر المتهم وسط حراسة أمنية مشددة مرتديا ملابس مدنية، وتم إيداعه غرفة حرس المحكمة لحين بدء جلسة محاكمته.
 
الجلسة عقدت برئاسة المستشار جعفر نجم الدين، وعضوية المستشارين أحمد الغندور، وهشام السيد، وامانة سر محمد خميس، وسيد نجاح .
 
وكشفت التحقيقات أنه فى 5 يناير الماضى، ألقى ضابط وأمين شرطة بقسم المقطم، القبض على محمد عبد الحكيم "عفروتو" فى غير الأحوال التى تصرح فيها القوانين واللوائح للقبض على ذوى الشبهة بأن قاما باستيقافه وضبطه دون سند إجرائى مشروع، وعذباه بدنيا وتعديا عليه ضربًا وصفعًا بالأيدى حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.
 
وأرجع تقرير الطب الشرعى وفاة المجنى عليه إلى أنه يعانى من انسكاب دموى رأسى الوضع مقابل الضلع السابع الأيسر على الخط الإبطى الأمامى وكسر بالضلع السابعة الأيسر وكدمة بالحافة السفلية فى الفص السفلى للرئة اليسرى وتهتكات شديدة بالطحال ونزيف دموى إصابى بتجويف البطن.
 
وأحالت النيابة العامة، فى 15 يناير الماضى، المتهمين لمحكمة الجنايات بتهمتى ضرب أفضى إلى موت، والاحتجاز دون وجه حق للمجنى عليه.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة