خالد صلاح

تفاصيل قتل مسنة داخل شقتها بـ 15 مايو.. زوجة شقيقها ذبحتها لتزوج ابنتها

السبت، 11 أغسطس 2018 02:20 ص
تفاصيل قتل مسنة داخل شقتها بـ 15 مايو.. زوجة شقيقها ذبحتها لتزوج ابنتها حبس - أرشيفية
كتب على عبد الرحمن
إضافة تعليق

"عندى أزمة مالية عشان وكنت عايز أسرقها عشان أجهز بنتى".. بهذه الكلمات اعترفت المتهمة بقتل ربة منزل وذبحها داخل شقتها بمدينة 15 مايو، بعد أن تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض عليها بعد 48 ساعة من ارتكاب الواقعة.

وأكدت المتهمة فى اعترافاتها أنها أتت من منزلها وطرقت الباب على الضحية وبعد أن دخلت الشقة ومكثت قليلاً استغلت انشغال الضحية بإعداد كوب شاى لها وحاولت سرقتها إلا أنها شاهدتها فاستلت سكين من المطبخ وانهالت عليها وذبحتها، واستولت على مبالغ مالية و"غويشة" ذهبية كانت فى يد المجنى عليها ولاذت بالفرار.

وكان رجال مباحث قسم 15 مايو برئاسة المقدم أنور المناوى، رئيس المباحث، والرائد أحمد عاشور، معاون المباحث، تمكنوا من كشف غموض الحادث، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة شقيق الضحية، وتم القبض عليها.

وكانت قد كشفت التحقيقات الأولية فى واقعة العثور على جثة ربة منزل مذبوحة داخل شقتها بمدينة 15 مايو عن أن المتهمة سرقت مبالغ مالية ومصوغات ذهبية كانت فى يد المجنى عليها.

واستمعت جهات التحقيق إلى زوج الضحية "صاحب مخبز" ونجلها وابنتها، الذين أكدوا عدم وجود أى عداوة بينهم وبين أى شخص ولم يتهموا أحدا بارتكاب الواقعة.

وأكد زوج وأبناء الضحية، أنه كان يوجد مبلغ مالى خاص بالمجنى عليها وآخر خاص بزوجها تم سرقتهما، بالإضافة إلى سوار ذهب كانت فى يديها، كما كشفت التحقيقات عدم وجود أى إصابات بجسد الضحية سوى فى منطقة الرقبة نتيجة ذبحها على يد المتهمة.

وكان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة 15 مايو يفيد العثور على جثة ربة منزل قى العقد السادس من عمرها مذبوحة داخل شقتها بالمجاورة 11.

وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان البلاغ لكشف غموض الواقعة، كما تم تشكيل فريق بحث من رؤساء مباحث أقسام حلوان والمعصرة و15 مايو والتبين، لكشف ملابسات الحادث وضبط الجانى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة