خالد صلاح

هيليلى ليدرير تكشف أسباب إطلاق جائزة المرأة للخيال الكوميدى.. تعرف عليها

الجمعة، 10 أغسطس 2018 12:00 ص
هيليلى ليدرير تكشف أسباب إطلاق جائزة المرأة للخيال الكوميدى.. تعرف عليها هيليلى ليدرير
كتب بلال رمضان
إضافة تعليق

كشفت الممثلة الكوميدية هيليلى ليدرير، عن الأسباب التى دفعتها لإطلاق جائزة المرأة للخيال الكوميدى، والتى من المقرر إقامة حفل إطلاقها يوم 24 أغسطس الجارى، فى مهرجان مهرجان أدنبرة الدولى للكتاب 2018.

وقالت هيليلى ليدرير إن السبب الرئيسى وراء إطلاقها لجائزة المرأة للخيال الكوميدى هو محاولة منها لإعطاء الكتابة الهزلية التى تكتبها المرأة الحق فى العرض والاهتمام الذى تستحقه.

ورأت هيليلى ليدرير أن الكتابة الكوميدية هى أداة قوية، ومع ذلك فإن الكتابة الكوميدية من قبل النساء غير معروفة بشكل كاف، ولهذا فإن هذه الجائزة سوف تحتفى وتدعم الكاتبات كما تسعى لتقديم جيل جديد من المواهب النسائية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على النساء اللواتى أسسن مهنة كوميديا ​​للكتابة.

يشار إلى أن جائزة المرأة للخيال الكوميدى مخصصة فى فئتين، الأولى فى الكوميديا الخيالية المنشورة فى كتاب، والأخرى فى نفس الفئة، ولكن للكتاب غير المنشور.

وأشارت هيليلى ليدرير فى تصريحات لوسائل الإعلام إلى أن فرع الجائزة غير المنشورة سوف يتم تقديمها كرسالة ماجستير فى الكتابة الإبداعية فى جامعة هيرتفوردشاير، إلى جانب حصول الفائزة على 1000 جنيه إسترلينى نقدًا، فى حين أن الكتاب المنشور الفائز سوف تحصل مؤلفته على 2000 جنيه إسترلينى.

هذا وسوف يطلب من المشاركات فى الفئة غير المنشورة تقديم ملخص من صفحة واحدة وأول 5000 كلمة فى روايتهن الكوميدية، والتى يجب أن يكون طولها 50000 كلمة على الأقل.

ولا يشترط فى أن تكون المشاركات من جنسية معينة، ولكن يجب أن يتجاوزن عمر 18 عامًا، وكذلك نفس الشروط فى فرع الرواية المنشورة.

ومن المقرر أن يتم إطلاق الجائزة رسميًا فى مهرجان أدنبره الدولى للكتاب فى 24 أغسطس 2018، وسيتم فتح باب المشاركة فى نفس اليوم، على أن يتم غلق باب التقديم فى 31 يناير 2019، على أن يتم الإعلان عن القائمة القصيرة فى 30 مايو، والكشف عن الفائز فى يونيو 2019.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة