خالد صلاح

إجراء عملية إصلاح فتق إربى أيمن بالمنظار ﻷول مرة بمستشفى طور سيناء

الإثنين، 09 يوليه 2018 10:46 م
إجراء عملية إصلاح فتق إربى أيمن بالمنظار ﻷول مرة بمستشفى طور سيناء الفريق الطبى أثناء العملية
جنوب سيناء - فايزة مرسال
إضافة تعليق

نجح الفريق الطبى بمستشفى طور سيناء العام المكون من دكتورشريف هليل  مدرس الجراحة العامة بكلية طب بشرى جامعة الزقازيق  دكتور أحمد خالد مدرس مساعد الجراحة بكلية طب جامعة الزقازيق دكتور محمود رضا البلاط  مدرس مساعد الجراحة بكلية طب بشرى جامعة الزقازيق ودكتور محمد طنطاوى نائب الجراحة بمستشفى طور سيناء العام  دكتورجمال سعدون أخصائى التخدير بمستشفى طور سيناء العام أ. مجدى على وأحمد الحفناوى فنيى التمريض بالمستشفى من إجراء عملية إصلاح فتق إربى أيمن لمريض يبلغ من العمر43 عاما باستخدام المنظار الجراحى ﻷول مرة بمستشفى طور سيناء العام .

حيث أنه وبتوقيع الكشف الطبى الظاهرى على المريض تبين أنه يعانى  من فتق إربى أيمن تقرر حجز المريض وعمل التحاليل والفحوصات الﻻزمة  وتحضيرة للعمليات حيث تم إصلاح الفتق اﻹربى اﻷيمن باستخدام المنظار الجراحى.

هذا وقد صرح الدكتور شريف هليل  مدرس الجراحة العامة بكلية طب بشرى جامعة الزقازيق بأن إستخدام المنظار الجراحى فى مثل هذه اﻷنواع من العمليات الجراحية له فوائد وامتيازات عديدة للمريض أهمها عمل إستكشاف كامل للبطن فى بداية الجراحة وتقليل نسبة حدوث إرتجاع للفتق مرة ثانية بسبب تركيب الشبكة تحت الغشاء البروتونى وأن نسبة اﻷلم وقطع اﻷعصاب تكون أقل بكثير عن الجراحة العادية كما أن المريض يمتثل للشفاء أسرع وبالتالى تكون العودة لحياته الطبيعية أسرع كما أكد على أن استخدام المنظار لا يترك جروح بالمريض.

ومن جانبه وجه  الدكتورخالد أبوهاشم وكيل الوزارة التحية والتقدير  للفريق الطبى وحث الجميع على بذل الجهد والعطاء لﻹرتقاء بالمستشفى، كما وجه الشكر والعرفان بالجميل للسيد اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء و الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة على الدعم الﻻمحدود للمنظومة الصحية على مستوى المحافظة.

 

 (2)
 

 

 (3)
 

 


 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة