خالد صلاح

عمرو جاد

مصروفات المدارس اليابانية

الخميس، 05 يوليه 2018 10:00 ص

إضافة تعليق

حتى وقت قريب، كان أولياء الأمور ينتظرون بفارغ الصبر نجاح تجربة المدارس اليابانية التى روج لها الوزير على أنها بداية الطريق نحو التخلص من مشاكل نظام التعليم الحالى، لكن الوزارة أعلنت أن مصاريف هذه المدراس ستكون 10 آلاف جنيه سنويًا، هذا هو الرقم الرسمى، أى أنه بإضافة الأعباء الأخرى المعتادة عند كل بيت مصرى سيصل الرقم إلى 15 ألف جنيه فى العام لكل طالب، وهذا المستوى من الإنفاق لا يضع المدارس اليابانية تحت الاختبار الحقيقى، لأنها لن تكون متاحة للطبقة التى تعانى من تردى الحالة التعليمية، هؤلاء سيظلون يرسلون أبناءهم للمدارس الحكومية مجبرين على تقبل مشاكلها القديمة، بينما من يستطيع دفع هذا المبلغ سيفضل المدارس الخاصة لأسباب نعرفها جميعًا.. أرجو ألا نعتبر هذه مطالبة بإلغاء المدارس االيابانية بقدر ما هى دعوة لإعادة النظر فى منطقية المصروفات.


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عوض

كاتبي العزيز : لا اتفق معك

لان المدارس اليابانية تجربه جديده ولها مفهوم المدارس الخاصه وهي رساله لكل من يرسل ابناؤه الى مدارس خاصه برسوم تعلم انها اكثر بكثير من رسوم المدارس الياباني ومعني انها تجربه ومحدوده العدد فهي محكومه بمعني ومفهوم خاص وليست كافيه لعدد الطلاب المدارس الحكوميه ومفهوم الدراسه بها فلا تحكم علي الامر بمنظور مادي وتكاليف هي لمن يستطيع وسيوفر على نفسه مبالغ كبيره حال عدم تسجيله بالمدارس الخاصه والتي يزيد اعباؤها عن 36 الف سنويا غير المواصلات ثم انك تعلم ان هناك ما يربو عن 250 الف رسوم لبعض المدارس فاذا كانت المدارس اليابانيه تجربه خاصه وبمعايير دوليه فهي رساله لكل صاحب مدرسه خاصه انه يمكن عمل تعليم بمعايير ممتازه وعالميه وبقيمة ماديه جيده ومعقوله وانكم لصوص تسرقون الناس بداعي الوجاه وغير ه ولكن الان هي رساله وبدايه انه يمكن عمل شىء نشدد على ايدي القائمين عليها ونرجو المزيد ثم ان قدرات الدوله لن تتمكن من عمل شىء عالي الجوده بدون مصاريف اذ لم تكن المنشات وغيره فاجور المدرسين والاداريين ومتطلبات الدراسه اذا اردت منتجا جيدا فلا تبخل عليه وحال ترك مجال لعدد من الطلاب لهذه المدارس ستنجو بعض المدارس الحكوميه من الازدحام وسياتي الوقت لنري فيها تطويرا جيدا يواكب متطلبات العصر والرغبه في التقدم الماده موجوده والمهم هو العزيمه مش الفلوس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة