خالد صلاح

مهرجان قرطاج الدولى بين الميتال والطرب

الأحد، 29 يوليه 2018 08:00 ص
مهرجان قرطاج الدولى بين الميتال والطرب ميراث فى قرطاج
كتب- مصطفى فاروق

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انطلقت صافرة البداية لأحد أكبر المهرجانات الموسيقية فى الشمال الأفريقى حاليًا، مهرجان قرطاج الدولى، والذى يكمل نجاحه الجماهيرى بالتزامن مع تجاوزه اليوبيل الذهبى  بأربع سنوات بنسخته الحالية، والتى تستمر فعالياته حتى بعد منتصف أغسطس المقبل بيومين، باحتضانه أكثر من 22 عرضًا لأبرز النجوم العرب والداخل التونسى.

هبة طوجي 2

توليفة طربية تقدمها مائدة قرطاج هذا العام، بضمه نخبة من ألمع النجوم العرب، مثل الموسيقار الكبير مارسيل خليفة، والفنانة اللبنانية الكبيرة ماجدة الرومى والتى تطل على جمهورها التونسى  مساء الأربعاء 15 أغسطس فى أجدد محطاتها الصيفية، بالإضافة إلى النجم كاظم الساهر.

يسرا محنوش (1)

كما يشمل المهرجان حضورًا طربيًا للفنان اللبنانى ملحم زين ليلة الخميس 2 أغسطس، ومن ثم يتبعه المطرب الفلسطينى أمير دندن بحفله بعدها بأربعة أيام، حتى يحين الموعد المنتظر للجمهور التونسى لإطلالة النجمة التونسية يسرا محنوش بحفلها الكبير مساء الاثنين 13 أغسطس، لتضع بهذه المشاركة مسك الختام فى انتعاشتها الفنية التى تعيشها مؤخرًا، بوضعها بصمتها الغنائية فى أعرق المهرجانات الموسيقية العربية فى وقت متقارب، منها مهرجان قابس الدولى، ومهرجان بنزرت الدولى ومن ثم نهاية الشهر فى مهرجان سوسة الدولى، وقبلها مشاركتها الخاصة فى مهرجان صلالة الدولى فى سلطنة عمان منذ أيام، مع مشاركة النجمة اللبنانية هبة طوجى بحفل كبير مساء غد الأحد، أما التواجد المصرى فكان مميزًا فى مهرجان قرطاج، بحفل غنائى استثنائى جمع المطربة ياسمين على مع النجم أبو، صاحب أغنية 3 دقات.

ميراث (8)

وتمكنت موسيقى الميتال من اقتحام أعرق المهرجانات الموسيقية التونسية للمرة الأولى فى النسخة الحالية، عبر استضافة قرطاج الدولى لحفل غنائى يوصف بـ"المفاجأة" للجمهور التونسى، فرقة ميراث، أعرق التجارب الغنائية فى مجال مزيكا الميتال فى الداخل التونسى والخارج الأوروبى، ويمتد مشوار ميراث الفنى لأكثر من 12 سنة، نتاجها 4 ألبومات غنائية وأكثر من 450 حفلا فى أنحاء العالم، وتعيش فى الوقت الحالى انتعاشة فنية غير مسبوقة بالتزامن مع انطلاقتها الموسيقية لعام 2018، والتى قدمت خلالها أكثر من 21 سهرة غنائية فى أنحاء أوروبا، وصولًا إلى جولتها الغنائية فى اليابان، وتحفر ميراث بهذه المشاركة اسمها بحروف من ذهب فى ذاكرة قرطاج، بكونها تعتلى أكبر المنصات الكرنفالية فى تونس ومن أكبرها عربيًا، مقدمة وجبة "ميتال" دسمة وسط أطباق الطرب المتعددة التى حملتها مائدة المهرجان.

 

ماجدة الرومي

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة