خالد صلاح

وزير التعليم العالى يجيب على أسئلة شباب الجامعات: سنواكب الثورة الصناعية

السبت، 28 يوليه 2018 02:45 م
وزير التعليم العالى يجيب على أسئلة شباب الجامعات: سنواكب الثورة الصناعية وزير التعليم العالى
كتب إبراهيم حسان – محسن البديوى – محمد تهامى زكى - ريهام عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرض خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، دور الوزارة فى استراتيجية "بناء الإنسان المصرى"، مؤكدًا أن الدولة تستهدف إتاحة التعليم وجودته وربطه بسوق العمل، من خلال التوسع فى عدد الجامعات، حيث سيتم إنشاء جامعة البحر الأحمر وجامعة أخرى فى مدينة الأقصر، كما سيتم رفع أعداد الكليات المتاحة.

وأجاب وزير التعليم العالى، على أسئلة شباب الجامعات، وذلك خلال مشاركته بجلسة "استراتيجية بناء الإنسان المصرى" ضمن فعاليات المؤتمر الوطنى السادس للشباب، بجامعة القاهرة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، قائلًا إنه جارى التوسع فى البرامج داخل الجامعات الحكومة كما يتم التوسع فى الجامعات الخاص، مع استقطاب وإنشاء أفرع للجامعات العالمية فى مصر.

وأوضح عبد الغفار، أن الدولة تستهدف دخول الجامعات المصرية فى منظومة الاعتماد والجودة، واستحداث برامج جديدة تتماشى مع الوظائف الجديدة، مؤكدًا أن وجود الجامعات الأجنبية سيصنع التنافس ويعود بالجودة على التعليم بصفة عامة، مشيرًا إلى أن هناك خطة قومية للبحث العلمى، مبنية على الاحتياجات الفعلية للدولة، من خلال رؤية واضحة لها مردود ذو قيمة، مضيفًا :"لدينا رؤية مستقبلية ونصنع شباب نجهزه فى أكبر وأفضل جامعات العالم وفقا لمعايير دقيقة جدًا".

 

وذكر وزير التعليم العالى، أن النظام الجديد للوزارة يستهدف نظام تعليمى يتماشى مع متطلبات العصر والثورة الصناعية الرابعة، حيث سيتم اختفاء الكثير من الوظائف وظهور وظائف جديدة، لافتًا إلى أنه سيتم إنشاء 4 جامعات حكومة و 7 جامعات أهلية جديدة، سيتم افتتاح عدد منهم عام 2019.

 

وأوضح عبد الغفار، أن نظام التعليم الحال لا يقيس مهارات الطلاب، مشيرًا إلى أن 40% من الناجحين بالثانوية العامة العام الماضى حاصلين على مجموع يفوق 90%، ومتوسط الرسوب فى السنة الأولى بكليات الطب 10% و 15% انتقلوا للمرحلة الثانية بمواد، وبالتالى فالأمر مجرد حفظ تلقين، مؤكدًا ان تغيير منظومة التعليم قبل الجامعى أمر ملح.

 

ولفت وزير التعليم العالى، إلى أن مصر تشهد تعاونًا كبيرًا مع العديد من الجامعات الدولية والعربية، بهدف تطوير البرامج التعليمية، حيث  ستبدأكليات الطب من هذا العام، بـ"خمس سنوات زايد عامين"، مع تقديم برامج جديدة تتماشى مع سوق العمل، والتركيز على الجوانب الفنية، مبديًا تعجبه من الأعداد الكبيرة للطلاب فى كليات التجارة والحقوق، مشيرًا إلى أن هناك استراتيجية واضحة للبحث العلمى تعتمد عل الطاقة والزراعة الصناعة والتعليم، مضيفًا أن البحث العلمى تطور خلال الـ 4 سنوات الماضية بشكل كبير، ومؤشر الابتكار العالمى شهد تحسنًا ملحوظًا لمصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة