خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيديو.. والد ضحية مستشفى كفر الشيخ العام: اتهمت مسئولى الصحة النفسية بالإهمال

الخميس، 26 يوليه 2018 09:15 ص
فيديو.. والد ضحية مستشفى كفر الشيخ العام: اتهمت مسئولى الصحة النفسية بالإهمال متاع ضحية مستشفى كفر الشيخ
كفر الشيخ - محمد سليمان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
عم الحزن منزل محمود فتحى بدر بعزبة الصوالحة التابعة لمدينة كفر الشيخ، لوفاة ابنته "متاع" عقب إصابتها بحروق من الدرجة الأولى والثانية وصلت لـ90%، وتسببن فى إجهاض جنينها قبل وفاتها بـ48 ساعة.
 
 
فى أحد أركان المنزل جلست زينب النجلة الكبرى للضحية تغالبها دموعها وهى تفكر فى والدتها، ومستقبلها ومستقبل أختها الصغرى، التى أصبحت مسئولة عنها، وجلست والدة الضحية حزينه بائسة، يغالبها البكاء وهى فى لحظة فقدان الوعى لا تصدق ما حدث لابنتها، التى نركتها بمستشفى كفر الشيخ العام مساء يوم السبت لتجدها فجر الأحد وقد تفحم جزء من جسدها ولم يمر إلا 48 ساعة إلا وجدتها جثة هامدة.
 
قال محمود فتحى بدر والد "متاع " ضحية قسم الأمراض النفسية بمستشفى كفر الشيخ العام، إنه أدلى بأقواله فى النيابة، واتهم المسئولين بقسم النفسية بالإهمال والتقصير، لتعرض ابنته لحريق ما أدى لتفحمها، وفقدها جنينها، قبل وفاتها بنحو 48 ساعة.
 
وأضاف والد "متاع"، لـ"اليوم السابع"، لم يكن يعلم ما تعرضت له ابنته إلا عندما فوجئ بسيارة من مستشفى كفر الشيخ العام يخبره سائقها عن إصابتها بحرق فى ذراعها، لكنه عندما توجه للمستشفى فوجئ بأنها تفحمت وأن نسبة الحريق فى جسدها 90%، مؤكداً أن باب العزل ظل مغلقلاً عليها بعد توجهه للمستشفى بنحو 10 دقائق، ونقلوها لقسم الاستقبال ومنه لقسم الحروق، وأجريت لها عملية إجهاض وفقدت طفلها.
 
وقال والد الضحية لابد من محاسبة المخطئ فى هذا الحادث البشع الذى تعرضت له ابنته، مؤكدا أنه يخشى على ابنته الثانية المصابة بجلطة من تدهور حالتها، فهى لا تعلم بخبر وفاتها، مؤكداً أن ابنته مريم عندما رأت منظر شقيقتها وما أصابها من حروق أصيبت بالجلطة، وتم نقلها للمستشفى العام لكن زوجها فضل حجزها بمستشفى خاص.
 
وأضاف والد متاع توفت ابنته وتركت بنتين الأولى زينب وعمرها 12 سنة بالصف الخامس الابتدائى، وسعاد عمرها عامين ونصف، مؤكداً أنه يطالب بحق ابنته حتى لا يحدث ما حدث لغيرها من المرضى.
 
وقال مصطفى محمود فتحى شقيق متاع إن وفاة شقيقته نتيجة إهمال بالمستشفى العام، متعجباً أن تشتعل النيران فى حجرة العزل وتلتهم ما فيها، والممرضة فى غفلة، ولا يوجد من ينقذ شقيقته، وأن قاطنى العمارات السكنية هم أول من شاهدوا النيران بحجرة العزل ولم يلاحظها فى البداية من كانوا بالمستشفى، مؤكداً أن تلقى اتصال من المستشفى العام قبل وفاة شقيقته لحاجتهم لبلازمة، فتوجه للمستشفى بصحبة عدد من أصدقائه للتبرع بالدم، لكن مدير المستشفى أخبره بتوفيرها، وبعد ساعتين فوجئ بوفاتها.
 
وأضاف وحيد السيد زوج عتاب أنه توجه للنيابة للإدلاء بأقواله والتى اتهم فيها المسئولين بقسم الصحة النفسية عما حدث لزوجته.
 
كان اللواء أحمد صالح مدير أمن كفر الشيخ قد تلقى إخطارا من العميد محمد عمار مدير إدارة البحث الجنائى يفيد باشتعال النيران فى حجرة العزل بقسم الصحة النفسية بعد أن قامت "عتاب محمود" 35 سنة، مريضة بالحجرة بخلع ملابسها وألقتها على مروحة السقف، ما أدى إلى حدوث ماس كهربائى التهم جدران الغرفة المبطنة بالجلد، وتحرر محضر بالواقعة وجارى العرض على النيابة العامة.
 
 
 متاع محمود ضحية قسم النفسية بمستشفى كفر الشيخ العام
متاع محمود ضحية قسم النفسية بمستشفى كفر الشيخ العام

 محمود فتحى بدر والد متاع
محمود فتحى بدر والد متاع

 زوج متاع وابنتها الكبرى زينب
زوج متاع وابنتها الكبرى زينب

 زوج متاع يواسى ابنته لوفاة والجدتها
زوج متاع يواسى ابنته لوفاة والجدتها

 دموع زينب لاتنقطع
دموع زينب لاتنقطع

 متاع محمود الضحية
متاع محمود الضحية

 الضحية بعد  إصابتها بحروق
الضحية بعد إصابتها بحروق
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة