خالد صلاح

أمريكا ترفع القيود على المساعدات العسكرية لمصر..وزير الخارجية الأسبق: قرار واشنطن لإدراكهم دور مصر بالمنطقة..دفاع البرلمان: محاولة لإعادة الأمور لنصابها الصحيح..بكرى:القرار يؤكد إدارك أمريكا بأننا تحارب الإرهاب

الخميس، 26 يوليه 2018 12:13 ص
أمريكا ترفع القيود على المساعدات العسكرية لمصر..وزير الخارجية الأسبق: قرار واشنطن لإدراكهم دور مصر بالمنطقة..دفاع البرلمان: محاولة لإعادة الأمور لنصابها الصحيح..بكرى:القرار يؤكد إدارك أمريكا بأننا تحارب الإرهاب أسلحة أمريكية ، سامح شكري ، ترامب - البرلمان
كتب كامل كامل - محمد صبحى - محمد أبو عوض
إضافة تعليق

فور إعلان وزارة الخارجية الأمريكية فى بيان لها رفع واشنطن القيود عن مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 195مليون دولار، أكد عدد من نواب البرلمان أن هذا القرار يأتى فى إطار مساعى الولايات المتحدة الأمريكية لعودة العلاقات مع مصر إلى مسارها الصحيح، ويؤكد اتضاح الرؤيا لدى الحكومة الامريكية بشكل صحيح.

 

أسلحة أمريكية
أسلحة أمريكية

 

 

وأرجع حقوقيون إلى أن تحسن مصر فى ملف حقوق الإنسان، وراء رفع واشنطن القيود عن المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر، وقال السفير محمد العرابى وزير الخارجية الأسبق وعضو مجلس النواب، إن الاتصالات التى جرت فى الفترة الأخيرة ما بين الخارجية المصرية ووزارة الدفاع المصرية أدت إلى التغير فى الموقف الأمريكى بشأن تجميد المساعدات الامريكية العسكرية للدولة المصرية، موضحا أن قرار التجميد لا مبرر له لأن المساعدات العسكرية ذات طابع خاص ويجب آلا تخضع لأى مؤشرات سياسية.

وأضاف العرابى فى تصريح لـ" اليوم السابع " أنه من المتوقع أن سامح شكري وزير الخارجية سيقوم بزيارة قريبة لواشنطن وهناك قدر من التحرك فى العلاقات بعدما شهدت طابع من الجمود فى الفترة الأخيرة ، موضحا أمريكا بمؤسساتها سواء الخارجية والدفاع يدركوا تماما أهمية مصر ودورها .

وأوضح وزير الخارجية الأسبق، أن بعض الدوائر بالكونجرس ومجلس الشيوخ قد تمارس بعض الضغوط على مصر ،وهذا يتواكب مع ما يتحرك الآن فى أروقة الكونجرس الأمريكى بشأن جماعة الإخوان ودورها فى دعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار فى مصر مؤكدا أن قرار رفع القيود عن المساعدات العسكرية لمصر مؤشر ايجابى يأتى انطلاقا من إدراك الولايات المتحدة من أهمية الحفاظ على الاستقرار الداخلى فى مصر ودورها فى المنطقة .

 

سامح شكري
سامح شكري

 

من جانبه قال اللواء  يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن بالبرلمان، إن قرار  الخارجية الأمريكية وفق البيان لها برفع واشنطن القيود عن مساعدات عسكرية لمصر  بقيمة 195مليون دولار، يعتبر جزء من محاولات الولايات المتحدة لعودة العلاقات المصرية الأمريكية فى نصابها الصحيح.

وتابع وكيل لجنة الدفاع و الأمن القومى بالبرلمان، أن مصر لديها خط استراتيجى لا تحيد عنه وهو ملف إحترام التعاقدات والإتفاقات الدولية، ومن بينها الاتفاقية الموقعه بين مصر  والولايات المتحدة الأمريكية،

فى سياق متصل  ،قال النائب مصطفى بكرى عضو مجلس النواب ، إن إعلان الخارجية الأمريكية رفع القيود عن المساعدات العسكرية لمصر  خطوة جيدة تؤكد أن أمريكا بدأت ترى الصورة بشكلها الحقيقى وتدرك أن مصر تواجه إرهاب وهذا القرار اعتراف بأن القاهرة تحترم حقوق الانسان وتمضى على الطريق الذى يضمن حماية الوطن من مخاطر التطرف والأفكار التكفيرية والإرهاب.

وأضاف بكرى فى تصريح خاص لـ" اليوم السابع" أنه على واشنطن أن تتوقف عن التدخل فى الشئون الداخلية فى مصر وإصدار البيانات التى تستند على معلومات مغلوطة لا أساس لها من الصحة ، فإذا  كانت واشنطن  راجعت نفسها فى إعادة جزء من المساعدات العسكرية بعد فترة تجميد ،فيجب أن تتبع ذلك خطوات أخرى عديدة بمراجعة سياساتها الخارجية ازاء مصر .

 

 البرلمان

البرلمان


 

ارجعت داليا زيادة، مدير المركز المصري للدراسات السياسية الحرة، منسقة حركة "اعتبار الإخوان منظمة إرهابية عالميا، رفع واشنطن القيود عن مساعدات عسكرية لمصر بقيمة 195 مليون دولار، إلى تقدم مصر فى ملف حقوق الإنسان.
 
وقالت "زيادة" فى تصريحات لـ"اليوم السابع":" هذا الجزء من المساعدات الأمريكية يتعلق بتطوير ملف حقوق الإنسان، وهو فى يد وزارة الخارجية الأمريكية، وقد تم حجبه أول مرة في أواخر عهد أوباما على خلفية إدعاءات بقيام مصر بانتهاكات حقوقية، وتم تجديد حجبه طوال السنوات التالية، حتى بعد تولى ترامب، بسبب تردد وزير خارجيته السابق ريكس تيلرسون بشأن مصر وخوفه من خسارة قطر، لكن بومبيو وزير الخارجية الجديد هو مسئول ذكى ويعلم تماماً دور مصر في مواجهة الإرهاب وجماعة الإخوان التى كان يحاربها بومبيو منذ أن كان عضواً في الكونجرس.
 
 
ترامب
ترامب
 
 
وتابعت :" وقد كانت أمريكا قد استخدمت هذا القطاع من المساعدات للضغط على مصر خصوصاً فيما يتعلق بقضية المنظمات الأجنبية والتي حكم فيها على أمريكيين ومصريين يعملون بمنظمات أمريكية عام ٢٠١٣، ولكن قبل شهرين فقط، تم إعادة فتح القضية وتم تبرئة كل المدانين، واعتقد أن هذا هو ما حفز الإدارة الأمريكية الآن على الإفراج عن هذه المساعدات نظراً لموقف مصر الإيجابي تجاه تطوير حقوق الإنسان".

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة