خالد صلاح

حازم صلاح الدين

اسأل التاريخ.. كيف نؤمن مستقبل أطفالنا؟

الإثنين، 23 يوليه 2018 10:00 ص

إضافة تعليق
«التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر».. «التعليم فى الكبر كالنقش على الماء»، هذان المقولتان تحاكيان القضية التى تحدثت عنها فى المقال السابق عن خطة بناء أجيال جديدة قادرة عل صنع المستقبل، ورفع اسم مصر عاليا فى جميع المحافل الدولية، فإذا أردت تأمين مستقبل طفلك يجب الاهتمام بعدة أمور على رأسها:
 
-الأصدقاء لهم تأثير كبير على الطفل فهم يشجعوه ويساعدوه على أشياء معينة، فهم يفعلون شيئا لا يفعله هو، وبالتالى يتأثر بهم ويحاول أن يفعل مثلهم، لذلك فإن الأم لها تأثير كبير فى هذا الشأن، فهى يجب أن تعرف أصدقاء ابنها، وتنبهه إلى أن هذا الصديق جيد وهذا غير جيد، وتحاول إلى حد كبير أن تعمق صداقاته سواء داخل المدرسة أو من جيرانه فى مثل عمره أو أبناء صديقاتها وهكذا، ويجب أيضاً أن تتعرف الأم على أمهات أصدقاء طفلها وتحدد من المناسب منهم.
 
-ممارسة الرياضة وتعلم العزف على الآلات الموسيقية وحب القراءة من أهم أنواع التربية حاليًا، فهى تساعد الأطفال على إخراج طاقتهم وتجعلهم يحددون هدفا فى الحياة يسعون إليه وتحميهم وتشغلهم عن السلبيات التى نواجهها الآن فى المجتمع.
 
- الألعاب التكنولوجية الحديثة، لا تتركوا أطفالكم فريسة لهذه الألعاب دون رقابة حتى لا تصحو يوماً ما وتجد ابنك ضحية لعبة مثل «الحوت الأزرق»، هنا يجب أن تستدعى الأم الألعاب القديمة والحكاوى التى تربينا عليها، وعند اختيار لعبة الطفل المفضلة، لا بد أن تتناسب مع شخصيته.. للحديث بقية.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة