خالد صلاح

رسميًا.. مصر تنهى أزمة الكهرباء وتصبح فى مقدمة دول العالم بمجال الطاقة.. ربط 14 ألف ميجاوات من محطات سيمنز الثلاثة بالشبكة القومية.. مصدر: تنفيذ المشروع فى وقت قياسى.. والمحطات توفر الطاقة لـ45 مليون مواطن

الجمعة، 20 يوليه 2018 12:00 ص
رسميًا.. مصر تنهى أزمة الكهرباء وتصبح فى مقدمة دول العالم بمجال الطاقة.. ربط 14 ألف ميجاوات من محطات سيمنز الثلاثة بالشبكة القومية.. مصدر: تنفيذ المشروع فى وقت قياسى.. والمحطات توفر الطاقة لـ45 مليون مواطن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نجحت الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، فى تحويل أزمة الانقطاعات التى كانت يعانى منها المواطنين قبل 4 سنوات، إلى أن تصبح مصر فى مقدمة العالم فى مجال الكهرباء بامتلاكها أكبر وأحدث محطات توليد الكهرباء بالعالم ببنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة و البرلس بقدرة 14 ألف 400 ميجا وات، والتى تنفذها شركة سيمنز الألمانية.
 

الجدول الزمنى للمشروع

وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية، أن مقاولى المشروع بالمحطات الثلاثة التزموا بالجدول الزمنى للمرحلة الثانية والاخيرة من محطات سيمنز الالمانية، وتم الإنتهاء من تشغيل جميع الوحدات فى الموعد المحدد لها فى 30 يونيو الماضى.
 
 
 
وأوضح المصدر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه وفقا الجدول الزمنى لمحطة كهرباء البرلس تم إدخال الوحدتين 11 و 22 الغازية فى 30 مايو 2017، وفى نهاية نوفمبر من نفس العام تم إدخال 3 وحدات الغازية رقم 11 و 12 و الوحدة البخارية رقم 1، ومن بعدها الوحدة الثانية البخارية فى 30 ديسمبر، و تم تشغيل آخر وحدة بخارية بالمحطة فى 31 إبريل 2018.
 

محطة العاصمة الإدارية الجديدة

وتابع المصدر أن أول وحدة بخارية من محطة العاصمة الإدارية الجديدة تم تشغيلها نهاية أبريل 2017، و بنهاية نوفمبر من نفس العام تم إدخال الوحدة البخارية رقم 3 و الوحدتين الغازية رقم 31 و 32، مشيرا إلى أن الوحدتين الغازية 21 و 22 تم تشغيلهم فى 30 يناير الماضى و معهم المحطة البخارية رقم 2.
 
 
وقال المصدر، أنه خلال أبريل 2018 تم تشغيل 4 وحدات وهم الوحدتين 11 و 12 الغازية و الوحدتين البخارية رقم 1 و4.
 

إنشاء المحطات الثلاثة فى زمن قياسى

وتابع بأن المدة التى استغراقها لتنفيذ المحطات الثلاثة خلال 3 سنوات تعد زمن قياسى لم يسبق له مثيل، لافتا إلى أن محطات سيمنز الثلاثة توفر الطاقة اللازمة لنحو 45 مليون مواطن، كما إنها ستُمكنّ مصر من توفير حوالى 1، 3 مليار دولار سنوياً نتيجة التوفير فى استهلاك الوقود. وبالإضافة إلى هذا تساهم فى توفير إمدادات طاقة تتسم بالاستدامة والاستقرار بما ينعكس إيجابياً على اقتصاد مصر والتى تتمتع بأهمية بالغة لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا".
 
 
الجدير بالذكر أنه وفقا لما هو متفق عليه بين الحكومة المصرية وشركة سيمنز الألمانية، فإن سيتم إنشاء المحطات الثلاث من طراز "h.class"، الذى يستخدم لأول مرة على مستوى العالم بأحدث تكنولوجيا وأعلى كفاءة، حيث تصل كفاءة توليد الطاقة من هذه المحطات لـ65%، وهو ما لم يحدث على مستوى العالم حتى الآن.
 
وتتكون كل محطة من المحطات الثلاث، من 4 وحدات توليد، وتتكون كل وحدة من 2 توربينة غازية قدرة كل منها 400 ميجاوات و1 توربينة بخارية قدرة 400 ميجاوات، و2 غلاية لاستعادة الطاقة المفقودة، وسيتم ربطها بالشبكة القومية على جهد 500 كيلوفولت.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة