خالد صلاح

"الزراعة" تصدر تقريرًا عن فوائد "مولاس القصب وبنجر السكر".. تعرف عليها

الجمعة، 20 يوليه 2018 07:00 ص
"الزراعة" تصدر تقريرًا عن فوائد "مولاس القصب وبنجر السكر".. تعرف عليها الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
كتب عز النوبى
إضافة تعليق
أكد تقرير رسمى أصدرته وزارة الزراعة، وإستصلاح الأراضى، إن المولاس هو سائل لزج بنى غامق كثافته بحدود 1.4 جرام/سم3 تقريباً، وهو الناتج الثانوى العرضى عن مرحلة البلورة النهائية فى مصنع السكر ويسمى عادة ( دبس السكر) أوالعسل الأسود و يشبه إلى حد كبير دبس التمر وكلمة مولاس مشتقة من الأسم اللاتينى و معناها (شبه العسل).
 
وأوضح التقرير أن هناك نوعان من المولاس، الأول هو مولاس بنجر و هو ناتج ثانوى من استخلاص السكر من البنجر أو من تكرير سكر البنجر الخام، أما مولاس القصب فهو الناتج الثانوى من استخلاص السكر من القصب أو من تكرير السكر الخام.
 
وأشار التقرير إلى أن نسبة المولاس الناتج فى مصانع انتاج السكر من البنجر تبلغ حوالى 5% من وزن السكر الداخل للتصنيع و يحوى المولاس حوالى 30% من وزنه سكروز كما يحوى 50% من وزنه تقريباً أملاح ذائبة (عضوية وغير عضوية) وذلك عندما تكون نسبة السكروز فى البنجر 16% و نقاوته بحدود 87%، وهو ما يعنى أن السكروز الموجود فى المولاس يشكل حوالى 2.5% من وزن البنجر لما كانت نسبة السكر الابيض الناتج من البنجر ذو نسبة السكر 16% هو 12.5 تقريباً معنى ذلك أيضاً أن نسبة السكر الناتج فى المولاس تشكل 20 % من وزن السكر الأبيض الناتج.
 
ولفت التقرير إلى أن هذه الأرقام تعطينا فكرة عن كميات السكر التى نفقدها فى المولاس، وتكون نسبة المولاس فى مصانع السكر الخام من القصب 4 %، أما المولاس المنتج من مصانع تكرير السكر الخام فتكون نسبته بحدود 5 % من وزن السكر الخام المستعمل، مشيرا إلى أن العوامل التى تؤثر على كمية ونوعية المولاس تتأثر كمية ونوعية المولاس بعدة عوامل منها نوع التربة، والأسمدة المستخدمة، والظروف المناخية التى يزرع فيها القصب أو البنجر، وأصناف القصب والبنجر، وعمر القصب والبنجر، وطريقة التصنيع، وظروف وكفاءة عمليات المعالجة الكيميائية والفيزيائية لاستخلاص السكر فى كل مصنع، والطريقة المتبعة فى إنتاج السكر تأثير كبير على مكونات المولاس.
 
ووفقا للتقرير فإن جودة المولاس تعتمد على عدة عوامل منها درجة نضوج القصب أو الشمندر، وكمية السكر المستخلصة، وطريقة الاستخلاص، مشيرا إلى أن التركيب الكيميائى للمولاس، يتكون من مزيج متجانس من مركبات عضوية ولا عضوية مختلفة وهى تختلف فى نسبها باختلاف المصدر الذى تكوّن عنه وظروف نمو النبات وطرق التصنيع حتى للصنف الواحد.
 
وأوضح التقرير الرسمى أن أهم مكونات المولاس هى الماء، وإن معدل ما يحويه المولاس التجارى (الخاص بالتصدير) من الماء حوالى 20 % من وزنه، بينما المولاس المنتج من المصنع تكون فيه نسبة الماء 12-17 % وزناً، ويخفف المولاس عند خزنه أو تصديره بحيث يصبح معدل ما يحويه من الماء 20%، وذلك لإذابة بلورات السكر الخام الموجودة مع المولاس أثناء عمليات بلورة عجائنه، لأن البلورات الناعمة لو تركت بدون إذابة فسوف تترسب فيما بعد.
 
وأضاف التقرير، أن الكربوهيدرات هى مركبات عضوية تحوى عناصر الكربون والأوكسجين والهيدروجين وتكون فيها نسبة الأوكسجين إلى الهيدروجين كنسبتها فى الماء (1/2) ويكوّن السكروز القسم الأكبر من محتويات المولاس. ويمتاز مولاس الشمندر باحتوائه على كمية من السكريات الأحادية والسكريات الثلاثية، بينما مولاس القصب فيمتاز باحتوائه على نسبة عالية من السكريات الأحادية المنقلبة وعدم احتوائه على السكريات الثلاثية.
 
وأوضح التقرير أن المكونات غير السكرية للمولاس تتكون من: المركبات العضوية غير السكرية وتضم هذه المجموعة من صنفين الأول هو مركبات عضوية نيتروجينية ويشمل هذا الصنف مركبات كيماوية متعددة يدخل عنصر النيتروجين فى تركيبها، وأهمها البروتينات والأحماض الأمينية وغيرها، والصنف الثانى هو المركبات العضوية غير النيتروجينية : 
 
وأشار التقرير إلى أن هذا الصنف من المولاس يتكون من مجاميع كبيرة ومتعددة من المركبات الكيميائية منها البكتين وأصناف السيليلوز، كما ويحوى احماض عضوية أحادية القاعدة كحامض الخليك، وثنائية القاعدة حمض الاكساليك والسكسنيك والأدبيك، وكذلك الحوامض الهيدروكسيلية كحامض الجلوتاميك والطرطريك وحامض الستريك (حامض الليمون.
 
أوضح التقرير إن المولاس يحوى مواد دهنية مختلفة ولكن بنسب قليلة، علاوة على المواد العضوية غير المتطايرة التى تجرى إضافتها أثناء عملية التصنيع والتى تتجمع بصورة اعتيادية فى المولاس، كما ويحوى المولاس على بعض الفيتامينات وخاصة فيتامين (ب1- ب6)، مشيرا إلى أن المولاس يحتوى على كميات كبيرة من الأملاح المختلفة أهمها: أملاح الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنيسيوم والحديد، ومصدر هذه الأملاح هى التربة والأسمدة المستعملة فى تسميد المزارع إضافة إلى الأملاح المضافة أثناء عملية إنتاج السكر. إن خواص المولاس تتأثر بنوعية المركبات غير السكرية التى يحويها وهى المركبات العضوية غير السكرية، وكذلك المواد الغروية والعالقة وأيونات كل من الحديد والماغنيسيوم وقليل من الزنك والنحاس.
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة