خالد صلاح

فيديو.. مشايخ صعدة: نرفض الوجود الحوثى ونشيد بوقوف المملكة إلى جانب اليمن

الخميس، 19 يوليه 2018 05:21 م
فيديو.. مشايخ صعدة: نرفض الوجود الحوثى ونشيد بوقوف المملكة إلى جانب اليمن العقيد الركن تركى المالكى المتحدث باسم التحالف يتوسط بعض مشايخ قبائل صعدة
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت مشايخ قبائل محافظة صعدة، معقل الحوثيين، رفضهم للتواجد الحوثى على أراضى اليمن، وأوضحوا أن محافظة صعدة لا تمثلها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران، ولكن يمثلها فقط أبناؤها، مناشدين الحكومة اليمنية والتحالف العربى بضرورة الاستمرار فى تحرير مناطق اليمن، وأكدوا أن صعدة لم تكره يوما السعودية بل هى امتداد للعرب، كما أنها لكل أبناء اليمن والحوثى أراد أن يغير تركيبتها.

ومن جانبه، قال الشيخ صالح بن حسين أحد مشايخ صعدة، "العلاقة بين أبناء اليمن والمملكة عميقة، وتمتد للجذور، ونتشارك فى الأعراف والتقاليد، ومكوننا لديهم، ونقدم جزيل الشكر لخادم الحرمين الشريفين ونشيد بوقوفه ووقوف المملكة بجانب الشعب اليمنى فى محنته.

وقال الشيخ فهد الشرفى عضو هيئة المستشارين لمؤتمر قبائل صعدة، "رسالتنا لأهلنا فى اليمن، نحن قدمون بالشرعية، وسيتحرر اليمن كاملا، وليس لدينا مشروع انتقامى، ولا تفجير منازل ونرفض المشروع الفارسى، ونؤكد عروبة صعدة وسنظل على قلب رجل واحد ونتعاون مع الأشقاء فى التحالف لهزيمة المشروع الإيرانى فى اليمن".

وقد قامت ميليشيات الحوثى بتفجير منازل مشائخ القبائل المعارضين لهم، مما هجرهم من منازلهم، وكان المتحدث باسم التحالف العربى تركى المالكى، قد أكد فى تصريحات له خلال المؤتمر الصحف للقوات المشتركة الذى عقد مؤخرا بالرياض، وجود تعاون بين التحالف وشيوخ قبائل صعدة من أجل التصدى لميليشيات الحوثى، مشددًا على ضرورة مشاركة القبائل فى تحرير المحافظة وأنهم جزء أصيل من قوات تحرير اليمن، موضحا أن الكثير من أبناء المحافظة يرفضون التدخل الإيرانى.

وتأكيدًا للعلاقات الأخوية التى تربط المملكة واليمن قد سبق أن قال ولى العهد سمو الأمير محمد ن سلمان خلال لقائه مع شيوخ القبائل العام الماضى، أن اليمن عمق وأساس العرب وأعراقنا جميعها تعود لليمن، وسنظل نساند الشعب المنى لآخر نقطة فى دمائنا .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة