خالد صلاح

العالم ينتصر على تهديدات "داعش" للمونديال.. التنظيم الإرهابى توعد بتفجيرات فى موسكو والمدن المستضيفة لإفساد فرحة الجماهير والإجراءات المشددة للروس أحبطت نوايا الشر.. وكرنفال كأس العالم ينتهى بدون ضحية واحدة

الإثنين، 16 يوليه 2018 12:13 ص
العالم ينتصر على تهديدات "داعش" للمونديال.. التنظيم الإرهابى توعد بتفجيرات فى موسكو والمدن المستضيفة لإفساد فرحة الجماهير والإجراءات المشددة للروس أحبطت نوايا الشر.. وكرنفال كأس العالم ينتهى بدون ضحية واحدة بوتين
كتب محمود محيى – هانى محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتهى منذ ساعات قليلة أهم حدث رياضى على مستوى العالم، مونديال كأس العالم لكرة القدم الــ21 المنظم فى روسيا، بفوز منتخب "الديوك" الفرنسى على المغامرين الكروات بأربع أهداف مقابل هدفين، بدون أى مفاجآت أمنية كما كان متوقعا من البعض، عقب التهديدات التى أطلقها تنظيم "داعش" الإرهابى قبل انطلاق العرس الرياضى منتصف الشهر الماضى.

 

وبإجراءات أمنية غير مسبوقة فى التاريخ استطاعت الدولة الروسية والعالم، الانتصار على قوى الشر الظلامية وتهديداتهم الدموية بتعكير أجواء المونديال، حيث هدد التنظيم الإرهابى بشن  عمليات وهجمات إرهابية فى روسيا أثناء استضافتها لكأس العالم لكرة القدم.

وبرهن المونديال الذى أسدل ستاره منذ قليل موت التنظيم الإرهابى وفنائه من كافة أنحاء العالم، بالتنظيم الأمنى الجيد خلال فترة الحدث الرياضى العالمى.

 

ونشر تنظيم "داعش" الإرهابى قبل بداية المونديال، صورة توضح ملثما يحمل سلاحا رشاشا وإلى جانبه شعار "داعش"، وفى الخلفية ملعب "فولجوجراد"، أحد الملاعب التى استضافت الحدث الرياضى الأهم على مستوى العالم، ومع الصورة التى يظهر بها أيضا شعار البطولة، كتبت كلمة "انتظرونا" باللغتين العربية والروسية.

 

وحظيت الصورة بمشاركات كبيرة على حسابات محسوبة ومتعاطفة مع التنظيم الإرهابى على معظم منصات التواصل الاجتماعى.

 

وبعد أن خسر التنظيم الإرهابى ككيان سياسى واستراتيجى فى الشرق الأوسط، بفقدانه نحو 98% من الأراضى التى كان يسيطر عليها فى كلا من سوريا والعراق والدولة الليبية، سطر التنظيم الجيد لمونديال روسيا الأخير شهادة وفاة التنظيم بعد فشله فى تنظيم أى عمليات إرهابية داخل كأس العالم على الأراضى الروسية.

 

وكانت قد نشرت وزارة الداخلية الروسية 1500 شرطى أغلبهم مدعومون بكلاب من أجل الكشف عن المتفجرات فى الأماكن العامة بالعاصمة الروسية موسكو.

 

 

وعملت روسيا على تأمين ملاعب كأس العالم، فى كافة المدن التى استضافت البطولة بداية من قلب العاصمة موسكو وصولا إلى البحر الأسود فى مدينة سوتشى الساحلية.

 

لوم تكتف الحكومة الروسية بإجراءات التأمين التقليدية داخل وخارج الملعب، ولكنها وضعت أسطول البحر الأسود كاملا فى حالة تأهب لحماية ملعب "فيشت" الشهير فى سوتشى قرب البحر الأسود.

 

وعملت الحكومة الروسية على تأمين الملعب، تحسبا لأى تهديدات طارئة، حيث استخدمت موسكو طائرات مقاتلة وسفن ومنظومات دفاع جوى وجنود لتأمين الملعب من البحر.

 

وعمل أسطول البحر الأسود على حماية "سوتشى" من أى تهديدات إرهابية قد تحدث خلال مباريات كأس العالم فى استاد "فيشت".

 

 

وتوجهت السفن الحربية بالفعل قرب شواطئ مدينة سوتشى لحمايتها من أى تهديدات إرهابية محتملة، حيث تتمركز السفن قرب سواحل سيفاستوبول، ونوفوروسيسك، وأنابى.

 

الجدير بالذكر أن مباريات كأس العالم أقيمت فى الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو فى موسكو وسانت بطرسبورج، كازان، نيجنى نوفجورود، سارانسك، كالينينجراد، فولجوجراد، يكاترينبورج، سمارا، سوتشى وروستوف على نهر الدون.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة