خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تويتر يفضح شعبية أمير قطر الوهمية.. وعمرو أديب: "سموه مشغل ناس تتابعه"

الجمعة، 13 يوليه 2018 09:30 ص
تويتر يفضح شعبية أمير قطر الوهمية.. وعمرو أديب: "سموه مشغل ناس تتابعه" تميم مع تغريدات تويتر
كتب محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف موقع التدوينات الصغيرة تويتر، أعداد المتابعين الحقيقة لأمير قطر تميم بن حمد، بعد أن حرص الموقع الاجتماعى على تحديث موقعه وحذف الحسابات الوهمية والمزيفة، ليضع أمير الدوحة فى موقف حرج.

حساب تميم قبل حذف الحسابات الوهمية كان يبلغ أكثر من 2 مليون و600 ألف متابع، وبعد حذف الحسابات المزيفة أصبح 232 ألف متابع فقط، ليفقد أكثر من 2 مليون و300 ألف متابع، ليكشف شراء أمير قطر لهذه الحسابات لتكوين وصنع شعبية وهمية.

قبل حذف الحسابات الوهمية
قبل حذف الحسابات الوهمية
بعد حذف الحسابات الوهمية
بعد حذف الحسابات الوهمية

بعد كشف الحسابات الوهمية وحذفها، توالت تغريدات المشاهير والإعلاميين، حيث قال الإعلامى عمرو أديب: "أمير قطر فقد 2 مليون متابع من الموقع بتاعه بعد ما تويتر قررت تحذف المتابعين الوهميين، يعنى سموه كان مشغل ناس تتابعه على التويتر تؤيده وتؤيد السيد الوالد، كل شيء عندهم وهمى متابعين وهميين، أخبار وهمية، مسئولين وهميين، الدولة كلها وهمية".

عمرو أديب
عمرو أديب

 

فيما قال سعود القحطانى المستشار بالديوان الملكى السعودى: "صديقى السابق تميم بن حمد، ذبابك الإلكترونى المعروف بخلايا عزمى مات مع أول جرعة من  "بف باف" الحقيقة، تعبت وأنا أعلمك، واضح صعب تتعلم، لازم أطلع مثل جواز عزمى عشان تصدقنى".

سعود القحطانى
سعود القحطانى

 

وعلى نطاق المغردين، قال على البخيتى: "يمكنك يا تميم بن حمد شراء كل شيء إلا الحقيقة لن تستطيع شرائها، وها أنت تتلقى أولى الصفعات بعد أن حذف تويتر اثنين مليون وأربع مئة ألف متابع وهمى من حسابك؛ وهذا سيعزز من توجه عالمى بسحب بطولة كأس العالم من قطر".

على البخيتى
على البخيتى

 

فيما قال حساب باسم الوضاح: "الكذب والتهويل فى دويلة قطر أصبح ماركة مسجلة من الصغير وحتى شيخهم تميم حتى تويتر وشراء المتابعين، ليس لديهم ذمة، دويلة تدار بالريموت كنترول".

1
 

 

الوضاح
الوضاح

 

منذر
منذر

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة